اضغط هنا لسحب الكتاب لتنزيل الكتاب بصيغة الايفون والايباد

هذا الكتاب

أقوال بعض أهل العلم في ابن عربي:

1- قال العز بن عبد السلام: "هو شيخ سوء كذاب، يقول بقدم العالم ولا يحرم فرجا". (سير أعلام النبلاء (23/48))

2- وقال أيضا: "هو شيخ سوء كذاب، فقال له ابن دقيق العيد: وكذاب أيضا؟ قال: نعم. تذاكرنا بدمشق التزويج بالجن، فقال: هذا محال؛ لأن الإنس جسم كثيف والجن روح لطيف، ولن يعلق الجسم الكثيف الروح اللطيف. ثم بعد قليل رأيته وبه شجة، فقال: تزوجتُ جنية فرزقت منها ثلاثة أولاد، فاتفق يوما أني أغضبتها فضربتني بعظم حصلت منه هذه الشجة وانصرفت فلم أرها بعد هذا".اهـ. (ميزان الاعتدال (5/105))

3- قال الحافظ ابن حجر: "وقد كنت سألت شيخنا سراج الدين البلقيني عن ابن عربي؟ فبادر بالجواب: هو كافر".اهـ. (لسان الميزان (4/318))

4- أما الإمام الذهبي فقد قال عن كتاب (فصوص الحكم): "ومن أردأ تواليفه كتاب الفصوص فإن كان لا كفر فيه فما في الدنيا كفر". (سير أعلام النبلاء (23/48))

5- قال تقي الدين السبكي: "ومن كان من هؤلاء الصوفية المتأخرين كابن عربي وغيره فهم ضلال جهال خارجون عن طريقة الإسلام فضلا عن العلماء وقال ابن المقري في روضه إن الشك في كفر طائفة ابن عربي كفر". (مغني المحتاج للشربيني (3/61))