Misc

باب المتفرقات

 

أسئلة الباب

 

1- أنا فتاة في الرابعة والعشرين من عمري مستقيمة دينيا والحمدلله من حيث الحجاب..

2- أنا اعمل كمترجم للحلقات الاجنبية..

3- ما حكم تركيب أطباق..

4- أنا طبيبة مرافقة لوالدي في الخارج..

5- الرجاء إفادتنا هل التعويضات التي تقدم حاليا نتيجة الغزو..

6- سؤالي عن الانترنت، كيف يجب التعامل..

7- ما هو حكم لعب الرياضة للفتيات..

8- أنا أعمل عند كفيل ظلمني وأكل حقي. فهل يجوز رد..

9- هل معرفة الجنين قبل الولادة حلال..

10- ما حكم التصفيق للرجال في المناسبات..

11- ما حكم السفر إلى بلاد الكفار من أجل..

12- إني أرسل لكم اليوم سؤال نيابة عن والدتي المسنة... وسؤالها هو أنها قد شهدت..

13- أنا حالياً متواجد في لندن فترة علاج لابنتي وأتعامل بسوق بورصة الكويت مباشرة عبر الانترنت، أدير مالاً..

14- رجل متزوج من امرأة وله ثلاثة أطفال كانت هذه المرأة قد تركت بيت الزوجية..

15- ما حكم عمل المؤذن والأعمال الشرعية التي..

16- هل كتابة الدين..

17- هل الصور حرام؟ وأي نوع من..

18- ما حكم محادثة الفتاة للشاب أو الشاب للفتاة عبر..

19- عمري 28، خلوق ومن عائلة متحفظة، عقبة حياتي أنني أعاني من..

20- لي سؤال عن العقيقة: هل يجب أن..

21- أعمل في محل تجاري أنا وزميل لي، واتفق..

22- زوجي منذ أن ركب الستالايت في البيت تغير..

23- أنا موظف في قطاع حكومي بمهنة المحاسبة وقد عملت..

24- هل يجوز أن أوصل مدرس الموسيقى..

25- ما هو التأمين الإسلامي؟ هل هو البديل عن التأمين الحالي وهل..

26- رجل يعمل حلاق وقد بلغه أن حلق اللحية حرام، وأنه..

27- ما حكم لعب الورق دون..

28- هل الملاكمة والمصارعة والألعاب الخشنة..

29- ما حكم السلام وذكر الله في..

30- هل يجوز مصافحة القواعد من النساء حيث..

31- أنا رجل كثير الأحلام هل..

32- أرجو توضيح أساليب هدي النبي صلى الله عليه وسلم في تربية الأطفال خاصة فيما..

33- خال زوجتي يعمل كوافير حريمي إضافة إلى عمله كموظف، فهل يجوز..

34- حضرتك تعلم أن العمل بالواسطة، فهل يجوز أن يدفع الإنسان مبلغ من المال مقابل..

35- يضيع مني وقت طويل رغم حرصي على استغلال وقتي فهل لهذا..

36- ما حكم زراعة قلب إنسان لآخر.. هل يتأثر..

37- لا حياء في الدين.. ما حكم اخراج..

38- ما حكم دخول الخلاء لمن يحمل في جيبه..

39- توفيت والدتي ولي أربع أخوات متزوجات والرابعة الأخيرة أمازحها..

40- هل يجوز العمل في مكان يباع فيه الخنزير والخمر..

41- هل المزمار آلة من المعازف..

42- دللت أحد الأصدقاء على مقاولة تقاضى عليها مبلغا من المال..

 

الأسئلة والأجوبة

 

1- أنا فتاة في الرابعة والعشرين من عمري مستقيمة دينيا والحمدلله من حيث الحجاب الشرعي وغض البصر، ولم نضع الطيب عند خروجي من المنزل للمدرسة أو نحو ذلك. سؤالي هو أنني أعمل في مدرسة ثانوية بها ستون مدرسة ومشرفة تدير شئون المدرسلت بخصوص الاجازة أو الامتحان ونحو ذلك، وحيث أعمل في هذه المدرسة لمدة ساعة ونصف أو أقل من ذلك ثم نرجع للبيت في صحبة والدي أو والدتي، ولكن المسئول في الادارة هو مديرا وهذا المدير بعيدا عن المدرسات حيث ما يخصنا تهتم به هذه المشرفة التي ذكرتها سابقا، علما بأن جميع مدارس البنات في بلادنا يشغل الادارة مديرا. سؤالي.. هل انا آثمة في هذا العمل وهل استطيع الاستمرار في هذا العمل، رغم حاجتي الماسة للمادة؟ افيدونا افادكم الله.

 

لا بأس بذلك إن شاء الله تعالى ما دام الحال كما وصفت.

 

2- أنا اعمل كمترجم للحلقات الاجنبية وكذلك للمسلسلات الوثائقية، هل هذا العمل حلال أم حرام؟

 

اذا كانت في حدود الامور التاريخية أو التعليمية ونحوها فلا بأس إن شاء الله تعالى.

 

3- ما حكم تركيب أطباق استقبال القنوات الفضائية (الدش)؟

 

مستقبل المحطات الفضائية (الدش) وسيلة من الوسائل التي تستخدم في الخير والشر، وما دام استخدامها في الخير (متابعة الأخبار المحلية والعالمية، والبرامج الإسلامية) فلا بأس إن شاء الله.

 

4- أنا طبيبة مرافقة لوالدي في الخارج -حيث يعمل مبعوثا من قبل الدولة- ولقد حصلت على موافقة الدولة بالتكفل بمصاريف الدراسة في هذا البلد واقصى مبلغ يمكن ان تتكفل به الدولة هو 8000 دولار وتقدر تكاليف الدراسة في الجامعة التي قمت بالتسجيل بها 2000 دولار تقريبا، فهل يجوز اخذ المبلغ الذي توفره الدولة كاملا ليساعدني الفائض منه في شراء مستلزمات الدراسة كالكتب والمواصلات وبعض اغراضي الشخصية؟

 

لا بأس ان شاء الله تعالى.

 

5- الرجاء إفادتنا هل التعويضات التي تقدم حاليا نتيجة الغزو العراقي حلال أم حرام. علما بأنني قبضت راتب 7 شهور وايضا الفان دولار مغادرة فهل هي حلال أم حرام. لأن كثيرا من الناس يقولون بأنها حرام لأن هذا يعتبر بلاء من الله سبحانه وتعالى نقص في الأموال والأنفس والثمرات فيجب ان ننتظر العوض من الله سبحانه وتعالى.

 

تركها أفضل.

 

6- الحمد لله رب العالمين وبعد، حياكم الله على ما تقدمون في سبيل الدعوة الى الله على منهج السلف الصالح، أنا أخوكم سلفي من هولندا (بريدا) سؤالي عن الانترنت، كيف يجب التعامل مع الشبكات على الانترنت؟ وهل يختلف الحكم من شبكة الى أخرى، مع العلم ان شبكة الانترنت قد تشغله عن كثير من الخير والعبادة؟

 

أخي الكريم أبا الربيع، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، التعامل مع شبكة الانترنت يجب ان يكون في الخير فقط والدعوة الى الله، والصلة بالأخوة الطيبين المسلمين ويجب أن لا يشغل هذا عن واجب كالصلاة المفروضة، وأداء الحقوق المفروضة. وفقنا الله وإياك إلى الخير والاحسان.

 

7- ما هو حكم لعب الرياضة للفتيات في المدارس علماً أنها حصة إجبارية؟

 

يجوز إذا لم تضع ثيابها الخارجية ولعبت بثياب ساترة ولا يراهن الرجال.

 

8- أنا أعمل عند كفيل ظلمني وأكل حقي. فهل يجوز رد الظلم بالظلم، أو سرقة مال سرقه مني أو مقابله المادي؟

 

الجواب لا يجوز ذلك، فإن الإنسان إذا وقع عليه ظلم يأخذ مظلمته فقط، إما بالتظلم أو طلب حكم الحاكم فيه، أما أن يكون ذلك بخيانته فلا. فالنبي صلى الله عليه وسلم قال: [لا تخن من خانك]. وربما ترى من وجهة نظرك أن ما وقع عليك ظلم ولكنه في الحقيقة ليس بظلم، فتستبيح لنفسك أخذ ما ليس لك.

 

9- هل معرفة الجنين قبل الولادة حلال أو حرام؟

 

إن كانت معرفته يقصد بها عن طريق ما يسمونه (بالسونار) فهذا أمر جائز لأنه أمر موجود مخلق، أما ادعاء معرفة الجنين قبل ان يخلق فهذا غير صحيح لأنه خبط وتخمين، والملك الذي يأمره الله بالرحم لا يعرف إن كان ذكراً أم أنثى إلا عندما يخبره الرب جل وعلا، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [إذا مر بالنطفة ثنتان وأربعون ليلة، بعث الله إليها ملكا، فصورها وخلق سمعها وبصرها وجلدها ولحمها وعظامها، ثم قال: يا رب أذكر أم أنثى؟ فيقضي ربك ما شاء ويكتب الملك].، أما قبل هذا فالعلم عند الله وحده سبحانه كما قال جل وعلا: {إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الارحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير}.

 

10- ما حكم التصفيق للرجال في المناسبات الرسمية؟

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [إنما التصفيق للنساء] وهذا التصفيق والتنبيه سواء كان تنبيهاً في الصلاة أو فرحاً أو تشجيعاً فلا ينبغي للرجال، والصحيح أن هذا العمل وهو التصفيق لا يحل إلا للنساء إما في الأفراح أو في التنبيه إن كانت في الصلاة.

 

11- ما حكم السفر إلى بلاد الكفار من أجل العمل فقط؟ 

 

السفر إلى بلاد الكفار لا يباح إلا بمقصد شرعي ديني، أما أن يكون من أجل البقاء والاستقرار أو السياحة فهذا لا يحل، وخاصة بمثل هذا الوقت الذي يُمنع الإنسان فيه من إظهار شعائر الله تبارك وتعالى. أما إن كان السفر من أجل الدعوة إلى لله فلا بأس به.

 

12- إني أرسل لكم اليوم سؤال نيابة عن والدتي المسنة... وسؤالها هو أنها قد شهدت قبل سنوات شهادة زور، ولم ترى أنها شهادة زور حينها، بل كانت تعتقد أنها مساعدة لغيرها... لكن بعد أن بحثت عن موضوع وسألت شعرت بعظمة ذنبها.. لذا هي تسأل ما هي كفارة ذنبها. أما تفاصيل الشهادة فهي كالتالي:

لقد جاء إليها أحد أبناء عمومتها قبل سنوات، وكان يريد استخراج ميلادية لابنه لكن ولده كان موجود في البادية حينها مع زوجته... لذا قدم لأمي وطلب منها أن تأتي معه ومعها ابنتها الرضيعة لتشهد أنه ابنه وأنها هي زوجته، وقد شهدت بذلك وطبعا هذا غير صحيح... للعلم أيضا لم يكن زوجها موجود حينها وعندما علم بالأمر غضب غضباً شديداً، وزجرها والآن تسألكم يا شيخنا ماهي كفارة هذا الذنب؟

 

هذه كبيرة جداً لأن فيه نسبة ولد إلى غير أبيه. عليها أن تتوب إلى الله، وتصحح هذا الزور ما أمكن. والله أعلم.

 

13- أنا حالياً متواجد في لندن فترة علاج لابنتي وأتعامل بسوق بورصة الكويت مباشرة عبر الانترنت، أدير مالاً لوالدتي وتقسم لي من الربح بفضل الله.. وقمت بشراء أسهم لشركة برقان لحفر الآبار، وقمت ببيعها بعد ارتفاع السهم، وعاودت الشراء مرة أخرى بنفس الوقت، وقمت بفتح صفحة موقع الجمان للاستفسار عن شرعية شركة أخرى حيث أن الموقع لدية معلومات عن الشركات الشرعية، ولاحظت بأن شركة برقان لحفر الآبار مسجلة في بند خروج الشركات في الربع الأخير من السنة عن التعامل الشرعي، أي أنها كانت مشرعة من ضمن الشركات الشرعية، وقمت ببيع أسهمها بعد شرائي الأخير وبربح، مع العلم بأني لم اجتهد قبل شرائي للأسهم عن شرعية الشركة، ولكن لدي معلومات عن هذه الشركة حيث موقع عملي في الكويت، وكان اسمها السابق شركة حمد الحمد وهي تقوم بحفر آبار النفط، وجلب معدات الحفر، وتبديل أنابيب النفط في الآبار. وعلى ذلك أرجو من الله ثم منك أن تفيدني عن هذا المال الذي ربحته من هذا السهم إن كان حلالاً فالحمد لله والشكر، وإن كان حراماً ماذا أفعل به؟ أفدني جزاك الله خيرا.

 

ما دمت قد اشتريت وبعت قبل أن تعلم فلعل هذا يحل لك إن شاء الله، ولا أستطيع أن أحكم على ما استند عليه المحرمون لهذه الشركة. والله أعلم.

 

14- رجل متزوج من امرأة وله ثلاثة أطفال كانت هذه المرأة قد تركت بيت الزوجية منذ رمضان ولم تسأل على أولادها تقريبا كل هذه الفترة وعندما اتصل بها قالت أنها تريد الطلاق (فهي تكرهه وتكره أهله) علما بأن هذا الرجل لم يظلمها بدليل أنها لم تبد أي أسباب أخرى بل بالعكس هي التي كانت تعامله وتعامل الأطفال أسوا معاملة وهي الان تريد عند الطلاق كل شيء (الشقة وكل شيء بها والزوج لا يستطيع ذلك المشكلة الآن أنه مسافر ان شاء الله إلى الحج ولا يريد أن يترك الموضوع معلقا حتى لا تكون خصومة فماذا يفعل؟

 

عليه أن يحزم أمره وينظر في المصالح والمفاسد، وعواقب تطبيق القوانين الجائرة عليه، وإذا كان سيحج حجة الإسلام فليبادر، ومن يتق الله يجعل له مخرجاً.

 

15- ما حكم عمل المؤذن والأعمال الشرعية التي يتعاطى عليها الإنسان أجر؟

 

الصحيح من أقوال أهل العلم أن الفرائض الكفائية كالولاية العامة، والإمامة، والخطابة والأذان، وتعليم العلم، يجوز لمن تفرغ لها أن يأخذ عليها أجراً، ومن كان غنياً فالأولى له أن يستعفف كما كان يفعل عثمان رضي الله عنه، فلم يكن يأخذ أجراً على خلافته من بيت مال المسلمين، أما أبو بكر الصديق فكان تاجر يقتات من وراء تجارته، وكذلك عمر بن الخطاب كان فلاحاً يعمل في بستان بالأجرة، ولذلك عندما تولوا الخلافة أخذوا أجراً على خلافتهم من بيت مال المسلمين ولكنهم ردوه بعد ذلك، فقد أمروا أبناءهم بأن يرجعوا كل الأجور التي صرفت لهم من بيت مال المسلمين نظير تفرغهم للخلافة حتى يكون عملهم خالصاً لله سبحانه وتعالى.

 

16- هل كتابة الدين واجبة؟ ومن لم يقم بعملها هل هو آثم؟

 

الصحيح من أقوال أهل العلم أن كتابة الدين واجبة لأن الله أكد هذا بعدة مؤكدات في آية الدين فقال الله تبارك وتعالى: {يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه} وقال: {وليكتب بينكم كاتب بالعدل} وقال: {ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله} وقال: {فليكتب وليملل الذي عليه الحق..} وقال: {فإن كان الذي عليه الحق سفيهاً أو ضعيفاً أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل..} إلى آخر الآية، فالله أمر في هذه الآية بالكتابة وأمر الكاتب أن يكتب، وأمر الذي عليه الحق أن يملي، وإذا كان لا يستطيع أن يملي لأنه مريض أو ضعيف أو صغير أو محبوس لسانه أمر وليه أن يملي بدلاً منه، وأمر كذلك بالإشهاد.

وعلى كل حال لا ينبغي الاختلاف بأن دين التجارة -كمن يشتري سلعة بأجل لم يدفع ثمنها حاضرة- يجب كتابته وهو ما جاءت به آية الدين بدليل قول الله تبارك وتعالى: {إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها}، أما دين القرض الحسن فهو الذي فيه خلاف، ولكن كتابته أولى تفادياً للخطأ والنسيان، وادعى لسلامة النية وحفظ الحقوق، ولا ينبغي لأحد الامتناع أو التحرج من كتابة الدين فهذا حق.     

 

17- هل الصور حرام؟ وأي نوع من الصور؟ وهل يجب علينا حرق صور الميت؟ وما حكم رسم الأرواح أو الرسوم المتحركة أو المجلات والكاريكاتيرات والاستكرات؟؟ لان قريناتي أكثروا الجدال في هذا الأمر فأردت نشر آراء الشيوخ المجلين أمامهم. ليكفوا عن الاختلاف واعلم أن اختلاف العلماء رحمة وقطعهم حجة.

 

اقرأي كتابنا (حكم التصوير في الإسلام) وهو بالشبكة السلفية.

 

18- ما حكم محادثة الفتاة للشاب أو الشاب للفتاة عبر الانترنت وإن كان الكلام على أساس طلب العلم والتعلم من خلال هذه الطريقة. أو لنشر دين الإسلام عن طريق مجموعة من الناس (جروب). وهناك بعض الناس يحادثون أبناء أعمامهم وأخوالهم من باب صلة الأرحام فما حكم ذلك؟

 

إذا كانت المحادثة بين الأرحام من باب صلة الأرحام فنعم، أما بين رجل وامرأة أجنبية ليست من أرحامه فلا لأنه باب عظيم للشر.

 

19- عمري 28، خلوق ومن عائلة متحفظة، عقبة حياتي أنني أعاني من الوسواس القهري منذ 7 سنوات في الأفكار، مراحل الافكار كثيرة جاءت فترة بأفكار الأمراض الفتاكة إلى تأنيب الضمير، وآخر وساوسي عن صلاحيتي للزواج، ألخصها في اسئله اتمنى ان تجيبوني عليها: هل مرض الوسواس القهري (حسبما أكده لي مستشاري النفسي انني مصاب به) يمنعني من التمتع في الحياة، فمثلا أريد الزواج، ولكن فكرة أنني مصاب بوسواس قهري تأتيني أفكار مثلا بأن عقد زواجي سيكون باطلا، لأنني لم أخبر أهل الزوجة أو التي ستكون زوجتي بأنني مصاب بالوسواس، هل هذا الشي من مبطلات عقد النكاح، أو الزواج، أم يمكنني الزواج واستر على نفسي، ام الافضل ان المصاب بالوسواس القهري ان يتم اعزبا طوال حياته ويقوم بالفاحشة عوضا عن الزواج؟

 

اترك الوسوسة، ولا بأس بأن تخبر من تتزوج منها أنك مصاب بذلك، وإذا كان وسواسك لا يمنعك من أداء ما عليك من حقوق لله والعباد فلا بأس ألا تعلمها، وأما إذا كان وسواسك عائقاً عن القيام بأعمالك الدينية والدنيوية، فجب إخبار ولي المرأة بذلك.

 

20- لي سؤال عن العقيقة: هل يجب أن أتصدق بالثلث؟ وهل من الممكن أن أذبح الشاه وأشتري لحما وأتصدق بما يعادل ثلث الشاه ولكن من اللحم الذى اشتريته مع العلم بأنه بنفس جودة لحم الشاه، بل ومن الممكن أن يكون أفضل؟ وهذا لأن الشاه سيتم تسويتها كاملة لدى من يختص بذلك ولا يمكن تقطيعه قبل ذبحه وليس هناك إمكانية لتوزيعه بعد طهيه وجزاكم الله خيرا.

 

توزيع لحم العقيقة على الفقراء والمساكين أولى من صناعة وليمة، وشراء لحم وتوزيعه هو من باب الصدقات، وليس هو النسك الذي أمرنا به.

 

21- أعمل في محل تجاري أنا وزميل لي، واتفق معنا صاحب العمل على أن نقتسم الدوام بيننا وسافر زميلي لقضاء إجازته السنوية، فهل يجوز لي أخذ ما كان يتقاضاه زميلي من راتب دون علم صاحب العمل علما بأنني أقوم بنفس عمله؟

 

هذه خيانة. أنت إذا أخذت عمل زميلك فإنك تأخذه من باب المساعدة، لأنك تداوم عنه في إجازته، وهو يداوم عنك في إجازتك، أما أن تغافل صاحب العمل وتأخذ أجر كان يعطيه لزميلك مقابل إجازته، فهذه خيانة للأمانة ولا تجوز.

 

22- زوجي منذ أن ركب الستالايت في البيت تغير حاله، فأصبح ينظر إلى المحطات الاجنبية، ويسهر الليالي، ويضيع الصلوات في أوقاتها، وأمرته ونهيته وخاصمته، ولكنه أصر على إبقاء هذا الستالايت في البيت، وقد فارقته وذهبت إلى بيت أهلي، فهل فعلي هذا حسن؟

 

فعلك على هذا النحو حسن. فالنظر إلى هذه الأمور من التعري والفحش لا شك أنه من الذنوب العظيمة، وإن كانت هذه الأمور تؤدي إلى تضييع الصلوات، فهذا ذنبه أكبر وأكبر، فيحق للمرأة أن تأمر زوجها وتنهاه وتعظه، وإذا فارقته لهذا كنوع من المفاصلة له فلا بأس بهذا أن شاء الله.

 

23- أنا موظف في قطاع حكومي بمهنة المحاسبة وقد عملت لمدة إحدى عشر سنة في هذا المجال، وفي نفس المكان الذي أنا فيه حالياً، ولكن في الآونة الاخيرة لاحظت وجود تجاوزات كثيرة وهذا الموضوع سبب لي القلق من الناحية الدينية. فمنذ خمس سنوات قام المدير المالي بإعطائنا مكافأة مالية بمبلغ معقول في السنة الأولى والثانية، وفي ذلك الوقت كانت قانونية لأن من صلاحياته ذلك، ولكن في السنة الثالثة وضعت الدولة ممثلة بوزارة المالية مراقبين ماليين لمراجعة أعمالنا وذلك بالاطلاع على كل مستند يدخل أو يخرج من الإدارة يقومون بالتعليق عليه أو الموافقة المالية وجواز هذا المستند، ثم يرجع إلينا ونقوم بتخليصه من الناحية المالية، ففي هذه الآونة قام المدير بإصدار أوامره بعدم السماح للمراقبين الاطلاع على هذه المستندات التي تخص موضوع المكافأة وإعطائها تسلسل مشابه للدفاتر ولكن بإضافة كلمة مكرر للرقم مثل (12م) ولا يطلع عليه المراقبين ويوضع في ملف عند موظف مختص ويحفظ عنده، ولا يعلم به إلا الموظفين الذين يأخذون هذه المكافأة وقام بزيادة المبلغ إلى أن وصل إلى (400 د.ك) شهرياً سواء للموظف المجاز أو غير المجاز، وكذلك للموظفة إذا كانت في إجازة أمومة أو أنها على رأس عملها وكذلك في نهاية السنة المالية يعطيهم مبلغ 500 د.ك.. ولكن موضوع المكافأة لم يستطع أحد الكشف عنه لأنه لا يعلم به إلا المدير والموظفين بالقسم نفسه، وقد قلت لبعض الموظفين القدامى والمتخصصين أن موضوع هذه المكافأة فيه ريبة، وهناك خطأ في عدم اطلاع المراقبين الماليين عليها، فأجابوا بنعم، ولكن المدير هو من يتحمل هذا الخطأ. وللعلم أنه بعد مدة من الزمن اكتشف أن هناك أموال شهرية تحول إلى شركات وتصرف لهم من واقع صور للفواتير، وذلك غير مسموح فيه بالإدارة، وكذلك تحفظ في نفس الملف عند الشخص نفسه الذي تحفظ عنده مستندات المكافأة، وهذا زاد الشك عندي بأن هذه المكافأة تصرف لنا لشراء سكوتنا على هذا الموضوع، وقد سألت عضو في مجلس الأمة وقال لي أن هذا تجاوز ويحاسب عليه المتجاوز. وأنا منذ ذلك الحين وأنا أحس بالخوف من الله لأنني شاركت بالخطأ هذا مع العلم أن رواتبنا جيدة. وقد قمت أنا وموظف آخر بالقسم بمقابلة المدير، والطلب منه إضافة أسمائنا لهذه المكافأة، وقد وافق على ذلك، وطلبنا منه إضافة أسمائنا إذا تمت العملية بالشكل القانوني والمالي الصحيح، ولله الحمد فأنا أشعر بالراحة النفسية والاطمئنان. فالرجاء الافتاء بمدى جواز هذه المكافأة؟ وما حكم المكافأة التي أخذتها في السنين السابقة؟ وما حكم السكوت على هذا الأمر مع العلم أنه إذا تكلمت ممكن أن ينووا لنا الأذى؟

 

بصرف النظر عن حقيقة صدق هذه الشكوى أو كذبها، فإننا لسنا جهة تحقيق وقضاء، وإنما المقصود هنا الإفتاء جواباً لسؤال السائل: فإن أخذ هذه المكافأة التي تصرف من المال العام دون أن يكون الموظف قائماً بالعمل الذي وضعت المكافأة له، ودون أن تكون هذه المكافأة مثبتة في جداول الصرف التي تحاسب عليها الجهة الحكومية.

فنقول إنه لا يجوز ذلك، ولا تحل لأنها تكون بذلك اختلاساً من الأموال العامة، وتواطأ على السرقة، وتعاهداً على الكتمان، وإذا كانت هذه المكافأة المختلسة تعطى من أجل السكوت على أمر آخر من أمور السرقة والاختلاس فيكون إثمها مضاعفاً لأنها تكون بمثابة الرشوة على أمر محرم، والواجب في مثل هذه الحالة ليس الامتناع فقط عن أخذ هذه المكافأة بل الإعلام عن ذلك، وتغيير هذا المنكر.

 

24- هل يجوز أن أوصل مدرس الموسيقى لمدرسته بسيارتي سواء بأجر أو بغير أجر؟

 

عمل المعروف خير، لا شك أن مدرس الموسيقى  يقوم بعمل غير مشروع، ولا ينبغي مساعدته في هذا، لكن المعروف فيه أجر إن شاء الله، لكن ينبغي أن تنصح له وأن تنهاه عن هذا الفعل.

 

25- ما هو التأمين الإسلامي؟ هل هو البديل عن التأمين الحالي وهل التأمين الإسلامي يمكن أن نطبقه على الحياة والسيارة والنفس والولد؟

 

هناك تأمين تجاري وهذا بينّاه في الأسبوع الماضي أو الذي قبله وهناك تأمين تعاوني وهو أنه بعض الناس يشتركون مع بعضهم البعض من باب التبرع والتعاون في أنه إذا أصيب أحدهم بمصيبة فيتعاونون في دفع هذه المصيبة عنه دون عوض، فهذا نوع من التعاون وهذا له صور في الشريعة. أما التأمين التجاري فهو عقد مقامرة وهو عبارة عن شخص يتعاقد مع شخص آخر أو جهة، على التأمين على حياته إن لم يحصل له ضرر هذه السنة مثلاً يدفع له مائة دينار مثلاً، وإن تضرر أو مات يدفع لأولاده ألف دينار، وهناك تأمين على السيارة، هذه السيارة إذا لم يحصل لها أي ضرر، صدمت أو احترقت أو ضاعت أو سرقت في مدة سنة تدفع لي مثلا مائة دينار إن حصل لها أي شيء من هذا تدفع لي خمسة آلاف دينار فهذا عقد مقامرة وهذا أساس التأمين التجاري، سواء كان على الممتلكات أو على الأفراد أو على أمور مادية أو معنوية فهذا لا شك أنه عقد باطل وقد بينّا نوع بطلانه؟

 

26- رجل يعمل حلاق وقد بلغه أن حلق اللحية حرام، وأنه آثم بحلق اللحية وأن ماله من حلق اللحى حرام وأن هناك بعض القصات التي ينهى عنها كالقزع أو ما كان فيه تشبه بالكفار وأنا ليس لي غير هذا العمل فماذا أفعل وهل ما قيل لي من حلق اللحية وحرمة بعض القصات بأنه حرام هو كذلك؟

 

هو حرام، وعليه أن يبحث عن عمل مشروع فإن الإنسان إذا عمل عمل حرام فهو مرتكب للحرام، وإذا كسب مال من العمل الحرام كسبه للمال هذا أيضا حرام هذا.

 

27- ما حكم لعب الورق دون القمار هل هو جائز شرعا؟

 

أي نوع من أنواع الورق ولعب الطاولة لا أراه جائزاً فقد ثبت في صحيح مسلم من قول النبي صلوات الله وسلامه عليه [من لعب بالنرد فقد عصى الله ورسوله] وجاء في رواية أخرى [من لعب بالنرد فكأنما لطخ يده في لحم خنزير ودمه]، والنرد قيل هو الزهر، ولعب الورق هو نوع من هذا اللعب، ويقاس عليه، القياس الصحيح هو أن يقاس عليه كل ما هو مثله كالورق وغيره من الألعاب التي ليس ورائها إلا إضاعة الوقت.

أما إذا اقترن لعب الورق بالمقامرة فلا شك انه يكون أشد حرمة، والقمار هو اكتساب مال الغير بطريق غير مشروع، وقمار الورق كالقمار على أي شيء آخر، فلو قامر الإنسان على هل ينزل المطر غدا أو لا ينزل هذه مقامرة، أو هل يفوز هذا الحصان أو لا يفوز هذه مقامرة أيضاً، فالقمار لاشك أنه حرام وهو من الكسب الخبيث، قال النبي صلى الله عليه وسلم: [من قال لصاحبه تعال أقامرك، فليتصدق] يعني كفارته أن يتصدق بشيء، لأن الصدقة ضد القمار، والصدقة هي إعطاء المال بلا مقابل ابتغاء أجر الله سبحانه وتعالى.

فإذا اقترن القمار بالورق يكون هذا أشد حرمة، والمراهنة كذلك نفس الأمر، الرسول يقول: [لا سبق إلا في نصل أو خف أو حافر] وهذا بشروط معينة لا يدخل فيها المراهنة.

 

28- هل الملاكمة والمصارعة والألعاب الخشنة كالكاراتيه والجودو حلال أم حرام؟

 

لا شك أن تعلُّم فنون القتال والدفاع عن النفس والمصارعة هي من الدين، وقد كان الصحابة يتصارعون بحضرة النبي صلوات الله وسلامه عليه، لكن بالنسبة إلى الألعاب الرياضية التي فيها أذى لا يجوز للمسلم أن يؤذي أخيه المسلم، وعليه أن يتعلم معه بالقدر الذي يجيز هذا الأمر، أما الملاكمة وضرب الوجه للرجال ففي الحقيقة ينبغي أن يتحاشاها المسلم لأن الرسول أمر في حالة القتال أن يتجنب الوجه حيث قال: [إذا ضرب أحدكم فليتقي الوجه] ورأى النبي رجلا من الأنصار يضرب ابناً له على وجهه فقال: [لا تضربه على وجهه فإن الله خلق آدم على صورته] فالوجه مكرم، ويبدو والله اعلم أن هذا التكريم للمؤمن وللكافر لأن كون آدم مخلوق على صورة الرحمن كما جاء في الحديث [إن الله خلق آدم على صورة الرحمن]، فالملاكمة أساسها ضرب الوجه وهذا ينافي الإسلام وعلى الرغم من أن الملاكمة من أسباب القوة لكنها من أسباب القوة التي ينبغي على المسلم أن يتحاشاها.

 

29- ما حكم السلام وذكر الله في المغاسل عند الوضوء؟

 

السلام على المتوضئ لا بأس فيه إنما نُهي السلام على من هو على حاجته وكذلك لا يرد السلام.

 

30- هل يجوز مصافحة القواعد من النساء حيث أمنت الفتنة لأنها ليست جميلة وليست شابة بل كبيرة في السن؟

 

المرأة القاعد هي المرأة التي أصبحت كبيرة في السن ولا يرجى نكاحها فمثل هذه المرأة ربنا جعل لها أحكام خاصة تختلف عن حكم المرأة الشابة كما قال تبارك وتعالى {والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن} بشرط {غير متبرجات بزينة} ثم قال الله {وأن يستعففن خير لهن والله سميع عليم} فأباح الله عز وجل للمرأة الكبيرة المسنة العجوز أن تضع ثيابها الخارجية مثل العباءة أو مثل الخمار لكن بشرط عدم التبرج، فقد تكون عجوز عمرها 80 سنة لكنها متصابية صابغة شعرها ومتزينة بالذهب والمكياج فهذه لا يجوز لها التبرج. أما هل يجوز مصافحة العجوز كبيرة السن؟ الجواب أنه إذا أمنت الفتنة لعل يكون هذا جائز إن شاء الله.

 

31- أنا رجل كثير الأحلام هل أهمل ما أرى؟ أم كيف أتعامل مع الأحلام؟

 

معنى كثير الأحلام يعني حديث نفس، فهذا يُهمل وأما إذا كان تخويف شيطان يتسلط على بعض الناس يخوفهم بكوابيس، فهذا يتوضأ ويستعذ بالله، ويقرأ الأذكار عند النوم حتى ينصرف عنه هذا الشيطان، أما إن كنت من أهل الرؤى فهذا خير، فالرؤيا من الله تبارك وتعالى خير.

 

32- أرجو توضيح أساليب هدي النبي صلى الله عليه وسلم في تربية الأطفال خاصة فيما يتعلق في العقاب حيث أنني اضرب أطفالي كثيرا ويظلون يفعلون نفس الأخطاء ولم أجن شيئا إلا السلبيات.

 

التقويم هو رد المتربي إلى السواء، يعني هناك ثواب وهناك عقاب، فأنت يجب أن تضع الثواب لأولادك على العمل الطيب لتشجيعهم عليه، وباب العقاب لا يكون بالضرب فقط، وإنما يكون بالصد، وأحيانا بالكلمة والزجر، وأحياناً بالحرمان، أما الضرب فيكون آخر شيء لأن كثرة الضرب تبلد الطفل ويصبح ليس له معنى بعد ذلك.

 

33- خال زوجتي يعمل كوافير حريمي إضافة إلى عمله كموظف، فهل يجوز لزوجتي أن تأكل عنده وأن تأخذ منه هدايا؟

 

مزين الحريم الذي تأتيه المرأة ويمشط شعرها ويقصه ويزينه هو ديوث، وعمله من أخبث الأعمال، والمرأة التي ترضى هذا هي خبيثة وأشد خبثا منه، والرجل الذي يرضى أن تقع زوجته أو ابنته تحت يد رجل يزينها فهو أيضا ديوث مثله، فهذا عمل لا يحل مطلقا. وبالتالي كسبه خبيث، ولا يجوز لزوجة صاحب السؤال أن تأكل عنده أو تطلب منه هدايا لأن ماله مال خبيث لا يجوز الأكل منه.

 

34- حضرتك تعلم أن العمل بالواسطة، فهل يجوز أن يدفع الإنسان مبلغ من المال مقابل أن يتوسط له إنسان في العمل علما بأني سألت إمام مسجد فأجاز ذلك لكنني غير مقتنع بالجواب؟

 

الواسطة وهي الشفاعة.. والشفاعة هي أن يشفع لك واحد لتصل إلى عمل ما، أو تصل إلى حق تأخذه، أو يدفع عنك شيء ما، وعليه تكون الشفاعة إما شفاعة حسنة أو شفاعة سيئة، والله يقول: {من يشفع شفاعة حسنة تكن له نصيب منها ومن يشفع شفاعة سيئة يكن له كفل منها وكان الله على كل شيء مقيتا} فالشفاعة السيئة كإسقاط حد من حدود الله تبارك وتعالى أو كمن يشفع لمن ليس بكفء للعمل، هذه لا يجوز أخذ الأجر عليها، كما قال النبي [من شفع لأخيه شفاعة فأهدى له هدية فقبلها فقد أتى بابا عظيما من أبواب الربا] فالشفاعة لا بد أن تكون حسنة، ولا يؤخذ عليها أجر، فأخذ المال نظير الشفاعة حرام، ولا يجوز إلا إن كان مضطراً لذلك.

 

35- يضيع مني وقت طويل رغم حرصي على استغلال وقتي فهل لهذا علاقة برضى الله وغضبه على العبد وهل للشيطان دور في ذلك؟

 

الوقت هو حياتك، هذا رأس مالك، وكل دقيقة تذهب منك وتضيعها بدون أن تستفيد منها في دينك أو دنياك فهذه خسارة لك، ولذلك يجب على المؤمن أن يستفيد من وقته. كلمة (سبحان الله) إذا قلتها لا تأخذ منك ثانية لكن يزرع الله لك بها شجرة في الجنة. الآن عندما تحب أن تزرع لك برحية بالكويت تشتريها بخمسين أو سبعين دينار ويمكن تموت منك، وتنتظرها أكثر من عشر سنوات لتجني ثمارها، أما كلمة (سبحان الله) تزرع لك نخلة في الجنة بأقل من ثانية.

إبراهيم عليه السلام عندما التقى بالنبي قال له: بشر أمتك أن الجنة طيبة الأرض عذبة الماء وأن غراسها سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله، فكيف تُضّيع وقت وتجلس ساعة تلعب، ساعة من عمرك تستطيع أن تقول فيها ألف مرة لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. والرسول يقول: [من قال في يوم: لا اله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير مائة مرة كتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكان له كعتق عشر رقاب من ولد إسماعيل..] فكيف إذا جعلت لك ساعة مثلا في الذكر وقراءة القرآن وزيارة مريض، اتباع جنازة.

ابن عمر لما سمع أبو هريرة يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: [من صلى على جنازة كان له قيراط  من الأجر ومن تبعها حتى تدفن كان له قيراطان] فقيل وما القيراط يا أبا هريرة قال: مثل جبل أحد فقال ابن عمر: لقد فرطنا في قراريط كثيرة. فالشاهد أن أبواب الخير كثيرة فلا تضيع عمرك فيما لا يفيد ولا يعود عليك بشيء، أما إذا أضعته فيما يضر من المعاصي فهذا شر فهل هذا من الشيطان؟ نعم فالشيطان همه أن يأخذك ويجعلك تغفل عن الطاعة والخير.

 

36- ما حكم زراعة قلب إنسان لآخر.. هل يتأثر بتفكيره وإيمانه وكفره؟

 

أما زراعة القلب فكثير من أهل العلم لا يرون بها، أما الذين يقولون بجواز النقل وأنا أميل إلى هذا القول إن شاء الله لكن بشروط وضوابط. أما القلب فهو مضخة تنقل الدم ولا يتأثر بشيء، والقلب الذي هو محل التفكير فهذا علمه إلى الله تبارك وتعالى. ولكن إذا نقلنا قلب إنسان كافر إلى إنسان مؤمن لا ينتقل إليه كفره ولا فكره ولا أخلاقه.

 

37- لا حياء في الدين.. ما حكم اخراج المني متعمداً؟

 

كلمة لا حياء في الدين خطأ، لأن الدين كله حياء، والحياء من الإيمان، فلا يقال لا حياء في الدين، وإنما تقول لا ينبغي أن نستحي من الحق {إن الله لا يستحي من الحق} فلا يستحي من بيان الحق ولا بأس أن يسأل الإنسان ليتفقه أمور دينه، ولا ينبغي أن يمنعه الحياء من أن يسأل بها.

أما هذا الأمر الذي يسمونه العادة السرية بالنسبة إلى الرجال أو إلى النساء فأكثر أهل العلم على أنه حرام ويأخذونه من عموم قول الله تبارك وتعالى {والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون} فبعض أهل العلم كالإمام أحمد وغيره من أهل العلم يرون أن هذا يجوز في حال الضرورة كمن غلبه التفكير في النساء وغلبه وجود هذا المني في جسده ويريد أن يتخلص منه حتى يرتاح من الكبت والعناء.

 

38- ما حكم دخول الخلاء لمن يحمل في جيبه نقود مطبوع عليها اسم الله؟

 

أي شيء عليه اسم الله عز وجل كبطاقتك مثلا التي فيها اسمك، وكان اسمك عبد الله أو عبد الرحمن مثلاً ، أو أوراق نقدية مطبوع عليها اسم الله أو ذكر لله، فلا بأس أن تكون في جيبك إن شاء الله، ولا يشترط إن تفرغها من جيبك قبل دخول الخلاء.

 

39- توفيت والدتي ولي أربع أخوات متزوجات والرابعة الأخيرة أمازحها بأن قول لها أنت أمي هل هذا حلال أم حرام؟

 

لا تصبر الفتاة بأن يقال لها ذلك، ولكن تصبر بكلام الخير مثلا بأن أمها تكون إن شاء الله الآن عند الله وأنها في الجنة بإذنه تعالى، وأننا سنموت جميعاً ونرحل عن هذه الدنيا بعد أن يأخذ الإنسان عمره ويوفيه، وهكذا..

 

40- هل يجوز العمل في مكان يباع فيه الخنزير والخمر، وهذه الحال عندنا في جميع المطاعم المسلمة و غيرها فكل الأماكن بها هذه الممنوعات فهل يجوز العمل من اجل لقمه العيش؟

 

أما أن المسلم يعمل في مزارع الخنزير أو في متاجرها أو متاجر الخمر فهذا لا شك انه لا يجوز لا في بلاد المسلمين و لا في سائر الأرض، فان الله تبارك و تعالى حرم علي المسلم هذه المحرمات، وحرم التجارة فيها والعمل فيها، ولعن الرسول صلى الله عليه وسلم لعن بائع الخمر، وزارعها وحاصدها وعاصرها ومخمرها وساقيها وشاربها وحاملها والمحمولة إليه فكل من له علاقة بتجاره الخمر حتى لو كان يحملها من مكان لمكان فهو ملعون، فلا يجوز للمسلم أن يقول أنا في بلاد الكفار وأنه يحل لي هذا. أما الأمر الذي يختلط فيه الحرام والحلال كأن يكون في سوق  مثلا ويبيع الحلال والحرام فهذا يبقي فيه شبهه وأنا أقول عليه أن يستفتي قلبه في هذا.

 

41- هل المزمار آلة من المعازف وهو عبارة عن أنبوب له عدد من الفتحات لإخراج الصوت؟

لا شك أن المزمار من المعازف بل قد نُص على تحريمه (مزمار الشيطان) أما الذي قد استثني من آلات الطرب هو الدف فقط للنساء في العرس .

 

42- دللت أحد الأصدقاء على مقاولة تقاضى عليها مبلغا من المال، فلما انتهى منها أعطاني قدرا من هذا المال الذي تقاضاه ولم يكن لي أي دور في ذلك غير أنى دللته عليها، وكنت وسيطا بينه وبين صاحب المنزل فما حكم المبلغ الذي أعطانياه؟

 

جائز لك أخذ ما أعطاك، فالدلالة في الأصل يجوز أخذ الأجرة عليها ، لكن إذا كان فعل هذا تطوعا خدمة لصديق فأجره عند الله سبحانه وتعالى.

 

***