Seyam

باب الصيام

 

أسئلة الباب

 

1- هل يعتبر رؤية الهلال في بلد مجاور للكويت سبباً..

2- ما حكم صيام رجل صام إلى قبيل المغرب وظن دخول..

3- ما حكم الاكتحال والتطيب والتبخر..

4- هل يجوز للصائم أن يأخذ..

5- ما حكم الصائم إذا أصبح جنباً في..

6- إذا أتى الرجل أهله في نهار رمضان هل توجب..

7- ما حكم من مات وعليه..

8- ما هو حكم الذين يصومون في البلاد التي يطول نهارها..

9- هل يجوز للذين يعملون في المهن الشاقة كعمال الحفريات..

10- يأتي اختبار الثانوية العامة لهذا العام في شهر رمضان ويسأل الطلاب هل يجب..

11- ما معنى اليوم الذي يتحقق به أجر..

12- ما صحة الحديث عن النصف من رمضان..

13- هل يجوز إدخال كفارات الصيام..

14- هل كشف النساء على الرحم في نهار رمضان..

15- امرأة أجهضت  بعد حمل دام شهرين..

16- هل يجوز الاعتكاف في سكن..

17- هل يصح الاعتكاف مع الذهاب إلى العمل والعودة..

18- حان وقت أذان المغرب في البلد التي نحلق فوقها بالطائرة ولكن الشمس..

19- لماذا تبدأون القيام في رمضان من ليلة العشرين بالرغم من أنها ليست..

20- بدأنا الصيام بعد مصر بيوم، وأنا مسافر إلى مصر..

21- ما حكم مداعبة الرجل لزوجته في نهار رمضان..

22- زوجتي توفى أبوها وكان عليه أياماً من رمضان الماضي أفطرها لمرضه. فهل يجب..

23- المؤذن هل يؤذن ثم..

24- هل هناك قول بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يصوم..

25- في حديث صحيح البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت: [كان..

26- أنا رجل مواظب على صيام الاثنين والخميس من فترة طويلة. فقال لي أحد..

27- ما حكم الإسلام في صيام أيام..

28- ما مدى صحة حديث [إن الله يغفر لكل من على الأرض إلا لمشرك..

29- إذا اشتبه علي الأذان الثاني وأنا اعتقدت أنه..

30- إنسان عليه قضاء يوم من رمضان هل يجوز..

31- امرأة تعمل وتعول أيتاما لها وهم أولادها، أجرتها بسيطة جدا ولا..

32- في شهر شعبان كان الرسول صلى الله عليه وسلم يصوم معظمه فهل..

33- هل بخاخ الربو..

34- كنت قد ضبطت المنبه على الساعة الرابعة وقمت..

35- في شهر شعبان كان الرسول صلى الله عليه وسلم يصوم معظمه فهل..

36- ما حكم صوم شهر شعبان كاملا مع..

37- هل بخاخ الربو يفطر..

38- كنت قد ضبطت المنبه على الساعة 4 وقمت على السحور وأكلت..

39- حديث [إذا دعي أحدكم إلى طعام وهو صائم فليقل إني صائم]..

40- هل هناك دليل قاطع على أن الاستمناء..

41- ما نوع صيام أهل الكتاب اليهود والنصارى..

42- ما حكم شخص يصوم في السفر ويقصر..

43- رجل أصبح جنبا في رمضان بسبب الاحتلام..

44- كان في نيتي أن أصوم يوم في الأسبوع القادم..

 

الأسئلة والأجوبة

 

1- هل يعتبر رؤية الهلال في بلد مجاور للكويت سبباً لصوم أهله أم لا يعتبر الصوم إلا برؤية أهل البلد الهلال؟

 

ما دام هذا البلد المجاور يشترك مع الكويت في جزء من الليل فإنه يلزمنا الأخذ برؤية أهله عملاً بعموم قوله صلى الله عليه وسلم: [صوموا لرؤيته، وأفطروا لرؤيته]. وهذا خطاب عام للمسلمين ولا شك أن من يشتركون في مطلع واحد وليل واحد تلزمهم رؤية أحدهم كما هو الصحيح من ثبوت هلال رمضان برؤية مسلم واحد فقط لما رواه أبو داود بإسناده إلى ابن عباس رضي الله عنهما قال: جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إني رأيت الهلال. قال الحسن في حديثه -يعني هلال رمضان- فقال: [أتشهد أن لا إله إلا الله؟] قال: نعم. قال: [أتشهد أن محمداً رسول الله؟] قال: نعم. فقال: [يا بلال أذن في الناس أن صوموا غداً].

 

2- ما حكم صيام رجل صام إلى قبيل المغرب وظن دخول وقت المغرب فأفطر، ورجل أكل بعد دخول وقت الفجر ظاناً أنه بليل؟

 

من أكل أو شرب ظاناً غروب الشمس ثم تبين له أن الشمس ما زالت طالعة فالصحيح من مذاهب العلماء أنه قد أفطر وتلزمه إعادة هذا اليوم بعد رمضان. وذلك أن الأصل بقاء الليل ولا يجوز الخروج عنه إلا بيقين، ولما لم ينتظر هذا المفطر اليقين كان مستعجلاً وعليه لذلك إعادة هذا اليوم. لا شك أن الأثم مرفوع عنه لأنه مخطئ غير متعمد للفطر. والدليل على ذلك حديث أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما قالت: أفطرنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم غيم، ثم طلعت الشمس. وقيل لهشام (أحد رواة الحديث) فأمروا بالقضاء. قال بدّ من قضاء. رواه البخاري وأبو داود. ومعنى بدّ من قضاء أي لا بد من القضاء. أي يجب القضاء. وكذلك لما رواه مالك في الموطأ بإسناده إلى خالد بن أسلم أن عمر بن الخطاب أفطر ذات يوم من رمضان في يوم غيم ورأى أنه قد أمسى وغابت الشمس فجاءه رجل فقال: يا أمير المؤمنين طلعت الشمس. فقال عمر: الخطب يسير وقد اجتهدنا. قال مالك: يريد بقوله الخطب يسير: القضاء فيما نرى والله أعلم. لخفته ويسارته يقول: تصوم مكانه يوماً.

أما من أكل أو شرب ظاناً بقاء الليل ثم تبين له طلوع الفجر فالصحيح -إن شاء الله- أنه لا قضاء عليه وصومه صحيح نظراً لأن الأصل بقاء الليل.

 

3- ما حكم الاكتحال والتطيب والتبخر والتسوك للصائم؟

 

لا بأس بكل ذلك للصائم، ولم يرد في هذا ما يمنع أو يجعله مفطراً. بل قد بلغ عن عامة السلف أنهم كانوا لا يرون بأساً بذلك.

 

4- هل يجوز للصائم أن يأخذ حقنة؟

 

لا بأس بذلك أيضا، والحقن ليس بطعام ولا شراب، والمفطرات هي اربع معلومة وهي الطعام والشراب والجماع والاستقاء، وما سوى ذلك فلا يدخل في المفطرات.

 

5- ما حكم الصائم إذا أصبح جنباً في نهار رمضان؟

 

لا بأس بذلك ولا يضر هذا الصوم لما رواه البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي عن عائشة وأم سلمة رضي الله عنهما قالتا إن كان رسول الله صلى الله وعليه وسلم ليصبح جنباً من جماع غير احتلام في رمضان ثم يصوم، وفي رواية قالت عائشة: كان النبي صلى الله عليه وسلم يدركه الفجر في رمضان جنباً من غير حلم، فيغتسل ويصوم.

 

6- إذا أتى الرجل أهله في نهار رمضان هل توجب الكفارة (صيام شهرين متتابعين) على الزوج أو الزوجة أو كليهما؟

 

الكفارة هي عتق رقبة، فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً. وهذا لا خلاف في وجوبه على الرجل وأما بالنسبة للمرأة فلا خلاف أيضا في فساد صومها بالمجامعة، وأما الكفارة فقد قال صاحب المغني: "وهل يلزمها الكفارة؟ على روايتين: إحداهما يلزمها وهو اختيار أبي بكر وقول مالك وأبي حنيفة وأبي ثور، وابن المنذر، ولأنها هتكت صوم رمضان بالجماع فوجبت عليها الكفارة كالرجل، والثانية: لا كفارة عليها. قال أبو داود: سئل أحمد بن حنبل عمن أتى أهله في رمضان: أعليهما كفارة؟ قال: ما سمعنا أن على امرأة كفارة. وهذا قول الحسن، وللشافعي قولان كالروايتين" أ.ه. (ج3-ص123-المغني). والذي أميل إليه هو الرواية الثانية عن أحمد أن لا كفارة عليها، إذا لم يأت النص إلا بوجوب الكفارة على الرجل والله تعالى أعلم.

 

7- ما حكم من مات وعليه صوم؟

 

من مات وعليه صوم نذر أو صوم من رمضان أو كفارة وجب أن يصوم عن أولياؤه وورثته لقوله صلى الله عليه وسلم: [من مات وعليه صوم صام عنه وليه] رواه أحمد وأبو داود والدارقطني (صحيح الجامع 6423).

 

8- ما هو حكم الذين يصومون في البلاد التي يطول نهارها ويقصر ليلها، والذين يصومون في البلاد التي يكون فيها النهار متصلاً لمدة ستة أشهر وكذا الليل؟

 

هؤلاء إما أن يصوموا تقديراً بصيام يوم معتدل كيوم الجزيرة العربية ويقدروا لكل يوم قدره، وإما أن يصوموا بصيام أقرب بلد معتدل لهم وإن كان فيه بعض الطول صيفاً وبعض القصر شتاء، والدليل على الأول أن الصحابة سألوا الرسول صلى الله عليه وسلم في الصوم والصلاة في يوم الدجال الذين يكون طوله كسنة وطوله كشهر، قال: [اقدروا له قدره]. فيقدر مقادير الصلاة والصوم. وهذا هو الحق إن شاء الله تعالى.

 

9- هل يجوز للذين يعملون في المهن الشاقة كعمال الحفريات وغيرهم أن يفطروا في رمضان؟

 

لا يوجد نص قرآني أو حديث يبيح الفطر لمشقة العمل، ولا يوجد أيضاً قول صحابي أو تابعي يتابع في مثل هذا الأمر. وإنما جاءت الرخصة للمريض والمسافر كما في قوله تعالى {فمن كان منكم مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر}. وجاءت كذلك الرخصة في قول ابن عباس للحامل والمرضع والشيخ الفاني عملا بقوله تعالى: {وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين} وأنها نسخت إلا في حق أولئك. وقد كان الصحابة أهل أعمال شاقة كالزراعة والحمل والرعي ونحو ذلك ولم تأت الرخصة لهم في الفطر من أجل العمل، ولذلك فالواجب على هؤلاء تحمل مشقة الصوم مع تخفيف العمل أو جعله في أوقات الليل ونحو ذلك، والله تعالى أعلم.

 

10- يأتي اختبار الثانوية العامة لهذا العام في شهر رمضان ويسأل الطلاب هل يجب عليهم الصوم في هذه الحالة علماً أن على هذا الاختبار يتوقف مصير الطالب في دراسته الجامعية ومنهم لا يستطيع جمع فكره في وقت الصوم؟

 

الحق أنني لا أعلم رخصة مأثورة عمن يؤخذ عنهم العلم في هذا الصدد، والرخصة الشرعية هي ما قدمناه للمسافر والمريض، والشيخ الفاني، والحامل والمرضع، وإن كان بعض الفقهاء قد توسع فيمن يجوز لهم الفطر، ولذلك فإني أرى ان يأخذ طلابنا بالعزيمة فيتدرب الطالب على الصوم قبل رمضان ولو لمدة يوم أو يومين وذلك أن أول يوم في الاختبار قد يوافق أول يوم في الصوم، وأن يؤخر سحوره إلى آخر جزء من الليل وأن يستعين بالله سبحانه وتعالى، فإن فعل ذلك وكان هناك من الطلاب من يفقد ذاكرته وقدرته على التفكير وقت الصوم فأرجو أن لا يكون هناك بأس في أن يفطر ويقضي ويستغفر الله، والله تعالى أعلم.

 

11- يقول النبي الكريم صلوات الله وسلامه عليه: [من اعتكف يوماً ابتغاء وجه الله تعالى جعل الله بينه وبين النار ثلاثة خنادق، كل خندق أبعد مما بين الخافقين]. السؤال: ما معنى اليوم الذي يتحقق به أجر الإعتكاف؟ هل هو يوم وليلة (أربع وعشرون) أم يوم فقط (من الفجر إلى المغرب)؟

 

اليوم هو يوم وليلة وهذا أقل ما يقال في إسم المعتكف وإن كان كل مكث في المسجد له أجره ولو كان شيئاً يسيراً ولكنه لا يسمى اعتكافاً، وإن كان البعض قد فهم من حديث عمر "إني نذرت أن أعتكف ليلة في المسجد الحرام" فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: [أوف بنذرك] قالوا الليلة تطلق على الليل فقط. ولكن لا يفهم ممن قال اعتكف ليلتين أنه اعتكف الليل دون النهار فالصحيح والله تعالى أعلم أن الليلة تطلق أيضاً على اليوم والليلة كما أن اليوم يطلق كذلك على اليوم والليلة.

 

12- ما صحة الحديث عن النصف من رمضان الذي يصادف يوم الجمعة وما تحدث به من صيحة ومن زلازل؟

 

الحديث في هذا الشأن حديث مكذوب موضوع، ومعناه باطل كذلك، وقد صادف النصف من رمضان يوم الجمعة أكثر من مائة واربعين مرة منذ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.

 

13- هل يجوز إدخال كفارات الصيام في مشروع إفطار الصائم؟

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد،،، إذا كان المقصود بالكفارات الصيام، من أفطر بالجماع ووجب عليه إطعام ستين مسكيناً لعدم قدرته على العتق والصوم، أو كان المقصود الفدية التي يؤديها من أذن له الشارع في الفطر والإطعام فإن هؤلاء لا يطعمون إلا الفقراء والمساكين لقوله ‌صلى الله عليه وسلم في كفارة الجماع: [أطعم ستين مسكينا] (البخاري وغيره عن كعب بن عجرة) ولقوله تعالى في فدية الفطر: {وعلى الذي يطيقونه فدية طعام مسكين} (البقرة:184). فإذا كان مشروع إفطار الصائم لا يأكل منه إلا المساكين والفقراء جاز تحويل كفارة الجماع، وفدية الصوم إلى هذا المشروع، وأما إذا كان يأكل من طعام مشروع إفطار الصائم الفقراء وغيرهم فلا يجوز ولا يجزئ. والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين...

 

14- هل كشف النساء على الرحم في نهار رمضان يفطر أم لا؟ وهل كشف النساء في الايام العادية يوجب الغسل للصلاة وقراءة القرآن؟

 

لا يفطر، ولا يوجب الغسل إلا الجماع أو الاحتلام أو الحيض.

 

15- امرأة أجهضت بعد حمل دام شهرين ولقد أفطرت 5 أيام من رمضان. هل تقضي الصيام وتتصدق؟ وهل تصلي الصلاة التي فاتتها؟

 

تقضي الأيام التي أفطرتها فقط.

 

16- هل يجوز الاعتكاف في سكن المسجد؟

 

إذا كان يقصد بسكن المسجد المكان المخصص لسكن الإمام أو المؤذن، فلا يجوز الاعتكاف به، إنما الاعتكاف يجب أن يكون في المسجد، حيث أن مقصد الاعتكاف هو الانقطاع عن الناس والمكوث في المسجد لعبادة الله بهذه النية، فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يصلي الصلاة ثم يدخل إلى معتكفه مباشرة، ولا يجلس مع الناس، وكان لا يدخل بيته إلا لقضاء حاجة الإنسان ثم يرجع.

ولهذا نوصي الأخوة المعتكفين ألا ينشغلوا عن عبادة الله تعالى، بالجلوس مع الأصدقاء والأكل والشراب، وتحويل عبادة الاعتكاف إلى ديوانية لأنهم بهذا يكونوا قد فقدوا معنى الاعتكاف.

 

17- هل يصح الاعتكاف مع الذهاب إلى العمل والعودة إلى المسجد؟ 

 

الخروج من الاعتكاف إلى العمل يفسد الاعتكاف، لأنه يكون قد خرج منه، لأن المعتكف إنما نوى الاعتكاف، أما هذا فيسمى مكثٌ معين، كمن دخل في صلاة فقد أحرم بصلاة، وكذلك الذي نوى اعتكافاً قد دخل بمعتكفه، ومن قواعده عدم الخروج من المسجد إلا لقضاء حاجة الإنسان، أما إذا خرج لعمله الدنيوي يكون قد أبطل اعتكافه.

 

18- حان وقت أذان المغرب في البلد التي نحلق فوقها بالطائرة ولكن الشمس ما زالت بازغة أعلى الطائرة، فهل يجوز لنا الإفطار؟

 

إن كان المنشأ الذي نشأ منه الصوم قد غابت الشمس عنده، فله أن يفطر مع أهل هذا البلد ولا بأس إن شاء الله، لكن الأولى والأفضل أن ينتظر حتى تغرب الشمس، وخاصة في المسافات القريبة، حيث تكون المواقيت قريبة، وهذا أفضل.

 

19- لماذا تبدأون القيام في رمضان من ليلة العشرين بالرغم من أنها ليست من العشر الأواخر، حيث تبدأ العشر الأواخر من ليلة الحادي والعشرين إلى ليلة الثلاثين؟ أفتونا مأجورين.

 

إن المستحب أن يقوم الإنسان من أول ليلة في رمضان، وليس في العشر الأواخر فقط. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه].. وبما أن رمضان في بعض الأحيان لا يكمل ثلاثين يوماً، فإننا نحرص على اغتنام ليلة العشرين حتى نكون قد أقمنا عشر ليالٍ من رمضان في حال لم يكمل الثلاثين.

 

20- بدأنا الصيام بعد مصر بيوم، وأنا مسافر إلى مصر، فإذا كان جاء رمضان 29 يوم هل أصوم معهم؟

 

أنا أرى أن تفطر معهم لكن يلزمك أن تصوم يوماً بدلاً منه.

 

21- ما حكم مداعبة الرجل لزوجته في نهار رمضان بشهوة وبغير شهوة وليس بالجماع؟ وهل هذا يبطل الصيام؟

 

إذا أنزل فقد أفطر، ويجب ألا تتعدى المداعبة القبلة ونحوها.

 

22- زوجتي توفى أبوها وكان عليه أياماً من رمضان الماضي أفطرها لمرضه. فهل يجب قضاؤها عنه؟ وهل يجوز أن تقضي هي عنه مع وجود أبناء ذكور له؟ وهل يفضل الصيام أم إطعام مساكين؟

 

الأفضل أن يصام عنه، وإذا صامت فهو خير، وإن صام أخوانها فلا بأس.

 

23- المؤذن هل يؤذن ثم يفطر أم يفطر ثم يؤذن؟

 

يؤذن أولاً لأن الأذان إعلام بدخول الوقت، ثم يفطر بعد ذلك، ولا يعتبر بذلك قد أخر الإفطار لأن مدة الأذان قصيرة.

 

24- هل هناك قول بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يصوم في آخر شهر شعبان أو كان يخفف الصيام فيه؟

 

لا يوجد مثل ذلك، بل جاء أن النبي صلى الله عليه وسلم كان أكثر شهر يصوم منه غير رمضان هو شهر شعبان كما في حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت: [ما استكمل رسول الله صلى الله عليه وسلم صيام شهر قط إلا شهر رمضان وما رأيته في شهر أكثر صياما منه في شعبان]، لكنه نهى عن الصوم بعد النصف من شعبان وذلك لكي يقوى المسلم على الرمضاء، وهذا لمن لم يتعود الصيام، لأنه إذا واصل النافلة بالفريضة قد يعجز عن إتمام الفريضة، ونهى نهي أكيد عن تقدم رمضان بيوم أو يومين حيث قال: [لا يتقدمن أحدكم رمضان بصيام يوم أو يومين إلا أن يكون رجل كان يصوم صيامًا فليصمه] فيفطر في هذا اليوم أو اليومين  حتى يتقوى إذا جاءته الفريضة، وكما جاء في حديث ياسر بن عمار [من صام اليوم الذي يشك فيه فقد عصى أبا القاسم]، وهو اليوم الثلاثين من شعبان أو الأول من رمضان.

 

25- في حديث صحيح البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت: [كان النبي صلى الله عليه وسلم يقبل ويباشر وهو صائم] فما معنى ذلك، وهل التقبيل في نهار رمضان حرام؟ وهل الحديث الذي سئل فيه الرسول من رجل قبّل زوجته أنه أفطر؛ ضعيف وما حكم ذلك؟

 

لا يوجد حديث له أصل بأن الرسول سئل من رجل قبّل زوجته أنه أفطر. أما حديث البخاري حديث صحيح أن النبي كان يقبل ويباشر وهو صائم والمباشرة هنا ليست الجماع، وإنما لمس البشرة بالبشرة، وقالت عائشة أن النبي كان أملككم لإربه، فمن كان يملك نفسه بأن لا يتخط هذا إلى الحرام يجوز له ذلك.

 

26- أنا رجل مواظب على صيام الاثنين والخميس من فترة طويلة. فقال لي أحد الأخوة لماذا لا تصوم ثلاثة أيام من كل شهر القمرية لأنها أكبر في الأجر واستدل بالحديث [من صام ثلاثة أيام من كل شهر كتبت له صيام الدهر] وأما صيام الاثنين والخميس فهي ترفع الأعمال فيها فقط.

 

الله يصلح هذا الذي قال لك هذا الكلام.. صيام الاثنين والخميس لا شك أنه أفضل من الاكتفاء عن صيام ثلاثة أيام من كل شهر، فصيام ثلاثة أيام من كل شهر لا شك أنها كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام الدهر، ومن صام رمضان فهذا عن عشرة أشهر، ومن صام ستة أيام بعده فهذا عن الشهرين الباقيين فكأنه صام الدهر. من صام ثلاث أيام من كل شهر والحسنة بعشر أمثالها يصبح كأنه صام الدهر لأنه أخذا الحسنة بعشر أمثالها أما من صام الاثنين والخميس فهو أفضل من هذا لأنه يناله في الشهر ثماني ليالي تقريبا إلى تسعة أيام إلى عشرة أيام أحيانا، فهذا أفضل لا شك من الذي يصوم ثلاثة، فالذي يصوم أربعة أيام في الشهر أفضل من صوم ثلاثة، والذي يصوم خمسة أفضل من الذي يصوم ثلاثة أو أربعة، والذي يصوم ستة أفضل من الذي يصوم خمسة، وهكذا فكل يوم يصام لا شك أنه أفضل، وعلى هذا الأخ الذي يداوم على صيام الاثنين والخميس أن يداوم على هذا، أما الذي قال له لا تصم هذا وصم ثلاثة أيام فقط، فهذا من عدم فقهه، والإنسان لا يجوز له أن يفتي بغير علم، هذا خطأ كبير، وإن كان هذا في أمر مستحب، إلا أنه نوع من الصد عن سبيل الله، فهذا من جهله وهو يأثم في مثل هذه الفتوى، لأنها غير صحيحة وباطلة وعدم فقه لمعنى الحديث.

 

27- ما حكم الإسلام في صيام أيام التطوع التي يتخللها الجمعة والسبت؟

 

إذا كانت من جمله الأيام فلا بأس، كصيام الستة من شوال أو الثلاثة الأيام البيض من الشهر وغيرها، ولكن لا يخص الجمعة والسبت بالصيام.

 

28- ما مدى صحة حديث [إن الله يغفر لكل من على الأرض إلا لمشرك أو مشاحن في ليلة نصف شعبان]؟

 

لا اعرف درجة صحة الحديث، ولكن الذي أعرفه أنه لم يرد شي في فضل نصف من شعبان.. 

 

29- إذا اشتبه علي الأذان الثاني وأنا اعتقدت أنه الأذان الأول وأكلت وشربت الماء هل يكون صومي صحيحا؟

 

في المسألة قولان، الأول أنه ما دام أكل ولو خطأ في نهار رمضان فعليه أن يبقى صائماً ذلك اليوم ويعيده بعد انقضاء رمضان، والقول الآخر أن من أكل مخطئا ظانا أن الليل باقي ولم يطلع النهار فصيامه صحيح ولا شيء فيه ويبدو إن شاء الله أن هذا هو الصحيح. مثل شخص قام من النوم ونظر إلى الساعة وكانت أربعة إلا أنه ظن أنها ثلاثة وأكل وشرب، وبعد ذلك تبين له أن الفجر قد ظهر فهذا صيامه صحيح وليس عليه أن يعيده.

 

30- إنسان عليه قضاء يوم من رمضان هل يجوز قضاءه في يوم الجمعة ؟

 

يجوز إفراد الجمعة بالصوم إذا كان فريضة، لكن نهي النبي عن إفراد يوم الجمعة بصيام لأفضلية معينة [لا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام ولا تخصوا ليلتها بقيام من بين الليالي].

 

31- امرأة تعمل وتعول أيتاما لها وهم أولادها، أجرتها بسيطة جدا ولا تستطيع صيام رمضان، وتريد إخراج الفدية فهل يجوز

صرفها على أولادها وماذا تكون الفدية؟

 

يجوز إن شاء الله لهذه المرأة أن تجعل فدية صومها لأولادها إذا كانت لا تستطيع الصوم، لأنها ليس واجب عليها شرعا النفقة على الأولاد، والذي يجب عليه النفقة على الأولاد إنما هو الأب أو ولي الولي كالأخ الأكبر أو الجد أو العم، يعني الأولياء من الذكور هم الذين يجب عليهم النفقة، أما المرأة لا تجب عليها النفقة وبالتالي يجوز لها أن تتصدق بهذه الكفارة على أولادها، والكفارة تكون إطعام مسكين أو مسكينة، وجبة أو وجبتين عن اليوم الواحد كما قال الله تبارك وتعالى {ومن تطوع خيرا فهو خيرا له}.

 

32- في شهر شعبان كان الرسول صلى الله عليه وسلم يصوم معظمه فهل يجوز أن نصوم نحن السبت بجانب الاثنين والخميس؟

 

لا بأس بذلك إذا كان يجمع صيام يوم السبت مع يوم قبله أو يوم بعده.

 

33- هل بخاخ الربو يفطر في رمضان؟

 

البخاخ لا يفطر لأنه ليس بطعام ولا شراب.

 

34- كنت قد ضبطت المنبه على الساعة الرابعة وقمت على السحور أكلت وشربت ثم خرجت إلى المسجد ففوجئت أن النهار قد طلع وأن الساعة السادسة صباحا وأنا لم أكن متعمدا هل يصح لي الصيام؟

 

طبعا تستمر في الصوم، الذي أكل قبل شروق الشمس هل عليه أن يعيد اليوم ويقول لنفسه خلاص أنا أفطرت هذا النهار وأكملها أكل وشرب. لا بل يجب أن يستمر في الصوم والأفضل أن يعيد هذا اليوم بعد رمضان. هناك بعض أهل العلم يرون أن ليس عليه إعادة لأن الأصل بقاء الليل ولكن بعض أهل العلم يرى أنه طالما أنه لم يتأكد ولم يتبين فيلزمه أن يعيد هذا اليوم مرة ثانية لأنه أصبح يوم ناقص فنقول تحوطا لو أعاد هذا اليوم أفضل.

 

35- في شهر شعبان كان الرسول صلى الله عليه وسلم يصوم معظمه فهل يجوز أن نصوم نحن السبت بجانب الاثنين والخميس؟

 

لا بأس بذلك إذا كان السبت يجمعه مع يوم قبله أو يوم بعده.

 

36- ما حكم صوم شهر شعبان كاملا مع وصله برمضان؟ وما هو تفسير إذا انتصف شعبان فلا صوم فيه؟

 

بالنسبة لهدي النبي صلى الله عليه وسلم في شهر شعبان، أنه كان أكثر الشهور صياماً فيه بعد رمضان كما في حديث الصحيحين عن عائشة رضي الله تعالى عنها أنها تقول [كان يصوم شعبان إلا القليل] فقليل من الأيام فقط التي كان يفطرها في شعبان صلوات الله وسلامه عليه، ولعل صيام معظم شهر شعبان من خصوصيته صلوات الله وسلامه عليه، وقد نهي أن يصوم العبد بعد نصف شعبان، إلا رجل كان يصوم يوما، كمن اعتاد صوم الاثنين والخميس، وأما التقدم عن رمضان بيوم أو يومين فقد نهى عنه وفيه تحريم قال [لا تقدموا رمضان بصيام يوم أو يومين]، وعن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال: [من صام اليوم الذي يشك فيه فقد عصى أبا القاسم].

لقد حبب للمسلم أن يصوم شيء من شعبان قال صلى الله عليه وسلم: [هل صمت من شهرّ شعبان شيئا؟] فقال: لا. فقال [إذا أفطرت فصم يوما] فالأفضل أن يصوم الإنسان من شعبان شيء ولو يوم أو يومين أو ثلاثة، لكن لا يتقدم رمضان بيوم أو يومين حتى يكون هناك فترة فطر فيأتي الفريضة وهو قوي، والله تعالى أعلم.

 

37- هل بخاخ الربو يفطر في رمضان؟

 

لا يفطر إنشاء الله فالبخاخ ليس بطعام ولا شراب.

 

38- كنت قد ضبطت المنبه على الساعة 4 وقمت على السحور وأكلت وشربت ثم خرجت إلى المسجد ففوجئت أن النهار قد طلع وأن الساعة السادسة صباحا وأنا لم أكن متعمدا هل يصح لي الصيام؟

 

تستمر في الصوم، لكن هل عليه أن يعيد هذا اليوم؟ هناك من أهل من العلم من يرى أنه ليس عليه إعادة لأن الأصل بقاء الليل، ولكن بعض أهل العلم يرى أنه طالما لم يتأكد ولم يتبين فيلزمه أن يعيد هذا اليوم مرة ثانية، لأنه أصبح يوم ناقص، فنقول تحوطاً لو أعاد هذا اليوم يكون أفضل.

 

39- حديث [إذا دعي أحدكم إلى طعام وهو صائم فليقل إني صائم] وحديث [لا يقولن أحدكم إني صمت رمضان كله وقمت كله] والحديث [صوموا تصحوا] هل هذه الأحاديث صحيحة أم ضعيفة؟

 

أما الحديث الأول [إذا دعي أحدكم إلى طعام وهو صائم فليقل إني صائم] ليس بصحيح وإنما إذا دعي الإنسان إلى وليمة يجب أن يجيب حتى وإن كان صائماً، فإن أراد أن يعتذر يقول إني صائم، أو يصوم يوما غيره كما قال النبي [إن هذا قد كفاك اليوم كله وصم يوما غيره] وذلك يكون بصيام غير الفريضة.

أما حديث [لا يقولن أحدكم إني صمت رمضان كله وقمت كله] أنا لم أعرف حديث بهذا إذا كان الإنسان يقوله على جهة الإخبار لا على جهة المن يجوز ذلك، أن يقول إن الله سبحانه وتعالى يسر لي أن أصوم رمضان كله لم أفطر فيه ولم أمرض فهذا من رحمة الله علي يقولها على وجه التحدث بنعمة الله فلا بأس، أما يقولها على وجه السخرية به يبطل عمله كل واحد يرائي بعمله يبطل عمله.

أما [صوموا تصحوا] فليس بحديث وإن كان معناه صحيح.

وإذا نذر أن يصوم أسبوع أو شهر لا يجوز له أن يفطر أثناء ما شرع في النذر، إذا شرع في الصوم وكان يصوم نذر لا يجوز قطعه ولا بد أن يوفي.

 

40- هل هناك دليل قاطع على أن الاستمناء يبطل الصوم؟

 

أهل العلم أجمعوا على أن إخراج المني عمدا يكون مفطراً للصوم ولا خلاف في ذلك، أما بعض الأقوال الأخرى فهي شاذة، وقد قالت عائشة رضي الله عنها [كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل وهو صائم ويباشر وهو صائم، وكان أملككم لإربه].

 

41- ما نوع صيام أهل الكتاب اليهود والنصارى كيف يصومون ومتى حسب شريعتهم وما هو محرم؟

 

صيامهم الذي كتبه الله تبارك وتعالى على اليهود والنصارى كصيامنا إلا انه كان أشد من صيامنا، حيث كان يسمح لهم بالأكل والشرب إلى النوم، أما إذا قام بعد نومه حتى وإن كان قبل الفجر فلا يحل له أن يأكل ويشرب، وأما بالنسبة لصيامنا فان الله خفف علينا قال الله تبارك وتعالى: {هن لباس لكم وانتم لباس لهن علم الله أنكم كنتم تختانون أنفسكم} عكس اليهود والنصارى أخذهم بالشدة فلا يباشروهن سواء نامت المرأة أو ما نامت. وقال سبحانه: {وابتغوا ما كتب الله لكم وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل} فهذا تشريع رب العالمين لأمه الإسلام في تخفيف عن صيام أهل الكتاب.  طبعا أهل الكتاب ليسوا الذين كانوا على الدين، وليس أهل الكتاب الحاضرين،  فالنصارى ضلوا وجعلوا التشريع بيد البابا لأنهم يزعمون أن الله قال لبطرس: (ابنك على هذه الصخرة وما تحله في الأرض يحله الله في السماء وما تعقده في الأرض يعقده الله في السماء) مما جعل للقسيس السلطة الزمنية والسلطة الدينية، وأخذوا يغيرون بأحكام صيامهم على هواهم حتى أصبح صيام أهل الكتاب في هذا الزمن صيام لعب.

 

42- ما حكم شخص يصوم في السفر ويقصر الصلاة؟ وهل يجوز صلاة التراويح مع القصر؟

 

صلاة الليل تصلى سواء كان الإنسان مسافر أو مقيم، فإن النبي صلى الله عليه وسلم  كان لا يترك صلاة الليل لا في سفر ولا في إقامة، أما الذي يترك في السفر فهي النوافل.

 

43- رجل أصبح جنبا في رمضان بسبب الاحتلام، فظن أن هذا من المفطرات فأكل وشرب باقي يومه فهل يُعذر بالجهالة؟

 

طبعا هذا جاهل ويجب أن يسأل لأن هذا أمر من المعلوم من الدين، صحيح أنه ليس بالضرورة ولكن هو أمر مُبين في الدين، وجهالته هنا قد لا يُعذر بها لأنه مؤمن أهمل في طلب العلم وطلب العلم فريضة على كل مسلم، وكان عليه أن يسأل عن هذا الحكم قبل أن يأكل ويشرب ويفتن نفسه ويقول أنا اليوم فسد صومي، فهذا لا أظن أن مثله يُعذر بجهله لأنه تارك للعلم الواجب الذي أوجبه الله وفرضه وعليه التوبة إلى الله تبارك وتعالى والاستغفار من فعلته هذه وعليه أن يعيد صيام هذا اليوم مرة ثانية وليس عليه كفارة.

 

44- كان في نيتي أن أصوم يوم في الأسبوع القادم فجاء ذلك اليوم وقمت من النوم الساعة التاسعة صباحا و ذكرت أنني أريد صيام هذا اليوم فنويت وصمت فهل هذا يجوز ؟

 

إذا كان صوم نفل يجوز، أما إذا كان صوم فرض فلا يجوز، كمن عليه صوم يوم من رمضان أو يوم نذر لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: [لا صيام لمن لا يبيت النية من الليل] لا بد من النية في ليله الصيام، أما أنه كان ناوي قبل أسبوع على صيام يوم محدد فلا يجوز ذلك والله تعالى أعلم.

 

 

***