Zakat

باب الزكاة والصدقات

 

أسئلة الباب

 

1- هل يجوز إخراج زكاة الفطر خارج البلاد..

2- ما هو مقدار نصاب الذهب مقدراً بالجرامات..

3- ما حكم دفع أموال التبرعات التي جمعت لفقراء بلد إسلامي..

4- ما هي أحكام إخراج زكاة التمور؟

5- فضيلة الشيخ: نحن الاخوة المسؤولون في المسجد..

6- أرجو توضيح وتفصيل زكاة الذهب المستعمل..

7- رجل يقوم بتربية ابن شقيق زوجته منذ ولادته..

8- هل يجوز إخراج زكاة..

9- هل المدارس الخاصة تعد من عروض التجارة..

10- هل يجوز إنفاق زكاة المال على أخي إذا كنا نعيش..

11- هل يجوز إخراج زكاة الذهب في وقت واحد سواء الذي..

12- هل العقارات المعدة للإيجار عليها زكاة؟

13- هل يجوز دفع الزكاة لسقي الماء في..

14- هل يجوز دفع أموال الزكاة لبناء مبنى..

15- هل يجوز دفع مال الزكاة للفقير نقداً..

16- لي مال في بنك لم أخرج زكاته منذ 10 سنوات كيف أؤدي زكاته مع العلم..

17- هل تجب الزكاة على العقار عند..

18- في بعض الدول تطالب السلطة ممن يشتري عقاراً أو سيارة أن  يدفع ضريبة، فهل لي أن أخصم..

19- امرأة صالحة ملتزمة توفيت فقامت صديقاتها بجمع مال فيما بينهن، وبنين لها..

20- أنا عندي مجموعة من الذهب في خزنة أحد البنوك، ولا أذهب..

21- هل تجوز الزكاة للـ..

22- إذا كان مانع الزكاة ليس بكافر لماذا سماه الله..

23- سائل يقول: لي أخت مقبلة على الزواج، فهل..

24- لدى والدتي ما..

25- هل يجوز للرجل طلب المساعدة من اللجان..

26- هل يجوز إخراج زكاتي لأختي إذا كانت متبرجة..

27- هل الزكاة حق للأغنياء أم الفقراء وإذا كانت كذلك فلماذا..

28- أرجو أن توضحوا لي كيفيه إخراج الزكاة عن أموالي علما بأنني أعمل موظفا ويحول راتبي شهريا..

29- إن زوجتي ربة منزل وليس عندها عائد مادي وتمتلك ذهبا فعلى أي من الطرفين تقع مسئوليه..

30- هل يجوز للأب والأم أن يخرجا زكاة الفطر والمال لإحدى..

31- كيف نخرج زكاة الحلي (المصاغ) إذا لم نكن نعرف السعر..

32- هل نخرج الزكاة على الـ 85 جرام..

33- لماذا نخرج زكاة النقود بمقياس الذهب..

34- هل للأرض التجارية..

35- إذا كان فتى وعمره 17 سنة وقد..

36- امرأة تملك مائة جرام من الذهب ولكن لا تملك..

37- هل يجوز إخراج الزكاة قبل مرور..

38- هل يجوز دفع الزكاة لبناء..

39- أنا لدي هواية جمع العملات النقدية لجميع البلدان. فهل..

40- هل يجوز للابن أن يتصدق عن..

41- والدتي لديها ذهب وتلبس أكثر من النصاب ولم تقم..

42- والدتي عندها ارض وهي موكلة عليها خالي منذ اكثر من عشر سنوات ولم تقم..

43- هل تجوز الزكاة على شخص كبير في السن لا يعمل ويعيل أسرة علما..

44- ذكرت في لقاء ما (أن الرسول صلى الله عليه وسلم رأى مع امرأة خاتما فقال لها: هل..

45- هل يلزم إخراج زكاة..

46- قوله تعالى في أصناف الزكاة وفي سبيل الله ذهب رأي أهل العلم إلى جواز..

47- هناك مبلغ يستحق الزكاة ومضى عليه حول وتم إضافة مبلغ عليه قبل مضي..

48- هل يجوز إعطاء شخص من أموال الزكاة لأداء..

49- هل يلزم إخراج زكاة المال مع..

50- هل يجوز إعطاء الخدم من أموال..

51- اقترض شخص مبلغ لقضاء مصلحة ولكنها لم تقض..

52- في رمضان 1418هـ كان معي خمسين ألف..

53- هل يجوز أن أخرج زكاة مالي..

54- لدي ثلاث أخوات من البنات وواحد يكبرني بعامين..

55- هل من يشتري أراضي زائدة عن حاجته ويدخرها لأولاده..

56- ما حكم الشرع في إخراج زكاة المال في بناء..

57- هل يلزم إخراج زكاة المال..

 

 

 

 

 

الأسئلة والأجوبة

 

1- هل يجوز إخراج زكاة الفطر خارج البلاد إذا حصل فائض في الداخل؟

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد،،، زكاة الفطر طهرة للصائم، ودفع لحاجة الفقير أن يسأل الناس الطعام في يوم عيد، والمسلمون جميعاً أمة واحدة، ويجب أن يبدأ أهل كل ناحية بمن يوالونهم من المسلمين فيتصدق أغنياؤهم على فقرائهم فإذا اكتفوا جاز لهم إعطاء من فاتهم وزكاة أموالهم لغيرهم من المسلمين، ونرى أنه يجوز نقل زكاة الفطر وغيرها إلى خارج قطر من الأقطار إذا كانت حاجتهم ماسة، وكان غيرهم مستغن، ولأهل الكويت بما أفاء الله عليهم من النعم أن يواسوا إخوانهم المسلمين في أي مكان بزكاة الفطر أو المال. ويجب أن يراعى في زكاة الفطر التي ترسل خارج البلاد أن تصل إلى الفقير قبل صلاة العيد. والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين...

 

2- ما هو مقدار نصاب الذهب مقدراً بالجرامات، حيث أن الكتب الفقهية متفاوتة في تقدير ذلك تفاوتاً كبيراً فبعضها من 65 جرام وبعضها الآخر 90 جرام، فما الصواب في ذلك؟ وفقكم الله.

 

الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد، فالأقرب إلى الصواب إن شاء الله تعالى هو تقدير نصاب الذهب بتسعين جراماً - 90 جم. والله تعالى أعلم، وفقنا والله وإياك إلى محبته ومرضاته.

 

3- ما حكم دفع أموال التبرعات التي جمعت لفقراء بلد إسلامي وأهاليه لشخص قد كُلِّفَ بصفته وكيلاً بهذا البلد لصرفها حسب المصارف الشرعية. وبعد أن أُوكل شخص غيره بهذه المهمة أخذ يطالب بحقه في صرف تلك الأموال كما أُوكل إليه سابقاً؟ وهل يجوز للوكيل أن يجتهد في صرف التبرعات بغير ما حدده المتبرع طالما أنها لم تخرج عن مصارفها الشرعية؟

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد،،، فالأموال التي جمعت من أهل الإحسان من أجل ذلك البلد المسلم يجب أن تصرف في فقرائه وتعليم أبنائه العلم الشرعي كما هي نية المتبرع. وحيث أن المتبرع لم يحدد جهة بعينها في ذلك البلد، وإنما تبرع من أجل فقرائه، فإنه لا يجوز حصر هذا التبرع في جهة واحدة. وعلى الوكيل وضع هذه الأموال في وجوهها الحقة، وحسب نية المتبرع، وما دام أن المتبرع قد قصد بتبرعه وصدقته أهل هذا البلد فإنها تصرف فيهم دون تحديد جهة بعينها. وأما إذا حدد له المتبرع جهة ما، أو باباً من أبواب الصدقة كتعليم العلم أو كفالة الأيتام فلا يجوز صرفه إلى غيره لأن الوكيل لا يجوز له أن يتصرف من عند نفسه بغير إذن موكله، فإن قال متصدق أو محسن لوكيله أنفق هذا المال على الأيتام فلا يجوز للوكيل أن يصرفه في غيرهم، وإذا حدد له يتيماً بعينه وجب عليه أن يوجه المال إليه دون سائر الأيتام وهكذا، وليس للوكيل أن يتصرف من عند نفسه دون الرجوع إلى موكله، وعليه أن يجتهد فيما لم ينص عليه موكله كما جاء في الصحيح عن أبي يزيد معن بن يزيد بن الأخنس رضي الله عنهم، هو وأبوه وجده صحابيون، قال كان أبي يزيد أخرج دنانير يتصدق بها فوضعها عند رجل في المسجد فجئت فأخذتها فأتيته بها، فقال والله ما إياك أردت، فخاصمته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: [لك ما نويت يا يزيد، ولك ما أخذت يا معن] (البخاري). وفي هذا دليل على أن الوكيل الذي لم تعين له جهة بعينها أن يجتهد في وضع المال فيما يرى فيه الخير كما أن الوكيل له حرية التصرف فيما أوكل إليه بما يصلح شأن المال وله أن يوكل من يشاء ممن تتوفر فيه الأمانة، وله أن يقيل وكيله أو أن يبدله بوكيل آخر بحسب ما تقتضيه الأمانة والمصلحة. والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين...

 

4- ما هي أحكام إخراج زكاة التمور؟

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين إمام المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد وعلى آله ومن تبع هداه إلى يوم الدين. وبعد،،، فهذه أحكام إخراج زكاة التمور أفردناها بالذكر بعد أن مَنَّ الله سبحانه وتعالى وانتشرت زراعة النخيل، وبلغ محصول بعض الزارعين النصاب الواجب في الزكاة.

وهذه أهم الأحكام:

(1) النصاب: نصاب التمر هو نصاب جميع الزروع والثمار التي تجب فيها الزكاة وهي خمسة أوسق لقول صلى الله عليه وسلم: [ليس فيما دون خمسة أوسق صدقة] (متفق عليه من رواية أبي سعيد الخدري رضي الله عنه) والوسق: ستون صاعاً، والصاع: نحو 2 كيلو جرام. وبهذا يكون النصاب 600 ستمائة كيلو جرام، فمن بلغ محصوله من التمر خمسة أوسق فما فوق أي ثلاثمائة صاع أي ستمائة كيلو جرام وجب عليه أن يؤدي زكاة تمره.

(2) الخرص: يخرص التمر وهو على النخل في وقت ظهور الثمرة عندما تكون بسراً أو زهواً (خلال)، والخرص هو تقدير محصول النخيل من التمر وهو ما زال على النخل وذلك من خبير بالخرص، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرسل المزكين الذين يخرصون الزراعات والثمار ثم يرسلهم لأخذ الزكاة وقت الجذاذ والحصاد. وذلك ليستطيع أهل الثمار الأكل منها أو البيع والهبة في وقت نضج الثمار... (الرطب والعنب...) ثم يطالبون بما قيد عليهم وقت الخرص. وعلى الخارص أن يترك شيئاً زيادة على النصاب لما يقع على الأرض ولما يهبه صاحب البستان ونحو ذلك.

(3) مقدار الزكاة: قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم بإخراج العشر من الزروع والثمار التي تسقى بالمطر أو العيون. وبنصف العشر مما يسقى بالسواني والآلات كما في حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [فيما سقت السماء والعيون أو كان عَثَرِيّا العشر، وفيما سقي بالنضح نصف العشر] وهو حديث متفق عليه. فكل نخيل يسقى بكلفة ومشقة في استنباط الماء وتشغيل آلة للسقي ففيه نصف العشر (5%) وكل نخيل يسقى بالسماء أو بالعيون التي تجري على وجه الأرض ففيه العشر أي (10%).

(4) وقت إخراج الزكاة: تخرج زكاة التمر وقت الجذاذ (والجذاذ هو قطع التمرة) كما تخرج زكاة الزروع وقت الحاصد لقوله تعالى: {وآتوا حقه يوم حصاده} وليس في زكاة الزروع والثمار حولان حول. وهل يخرج الزكاة رطباً فيه أقوال لأهل العلم والصحيح إن شاء الله جواز ذلك لأن فيه نفعاً للفقير.

(5) إخراج القيمة: والصحيح من أقوال أهل العلم أنه لا يجوز إخراج قيمة الزروع والثمار بالذهب والفضة (أو الأوراق النقدية) لأن الزكاة في أصلها عبادة فيجب أن تؤدى على النحو الذي وجبت فيه، ولا حجة في القول بأن الأصل نفع الفقراء فإن الفقير قد ينتفع بالثمار والزروع أعظم من انتفاعه بالنقود. ونسأل الله أن يوفق الجميع إلى طاعته ومحبته ومرضاته.

 

5- فضيلة الشيخ: نحن الاخوة المسؤولون في المسجد في منطقة في احدى الولايات في أمريكا ونحن القائمون على توزيع زكاة الفطر وقد استلمنا الزكاة من الاخوة المسلمون نقدا لنشترى بها طعاما كالارز والمعكرونه والقمح وغيرها ثم نوزعه على المحتاجين. والسؤال هو أنه يوجد لدينا فقط العدد القليل من الفقراء والمؤلفة قلوبهم ويوجد أحد الاخوة ممن يتكلف باخذ النقود وتوصيلها الي المحتاجين في أرض العراق فهل يجوز لنا ذلك. والسؤال الاخر أنه يوجد لدينا فقير محتاج ومريض يعاني في الام في القلب ويرفض أخذ الزكاة طعاما ويريدها نقودا كي يشتري أدوية وغير ذلك من احتياجات فهل يجوز اعطاؤه الزكاة نقدا. أفتونا مأجورين وجزاكم الله خير.

 

أما ارسال زكاة الفطر الى الفقراء في العراق وغيرها على ان تكون طعاماً فلا بأس بذلك، وأما إعطاء زكاة الفطر نقوداً للمريض المذكور أو غيره فلا، وإنما يعطى من الصدقات أو زكاة المال. والله تعالى أعلم.

 

6- أرجو توضيح وتفصيل زكاة الذهب المستعمل الواجبة على المرأة مع توضيح نسبة الزكاة وعدد الجرامات؟

 

كل الذهب حلياً كان أو غيره تجب فيه الزكاة إذا بلغ نصاباً، والنصاب هو (90) جرام.

 

7- رجل يقوم بتربية ابن شقيق زوجته منذ ولادته حيث توفيت والدته اثناء ولادته، ورغم ان والده موجود وفي حالة مالية متيسرة ولكنه لا يريد ان يربيه او ينفق عليه، وقد بلغ الطفل عامه الخامس وأوشك على دخول المدرسة. وهو لديه ثلاثة اطفال، وحالته المادية متوسطة وزوجته متعلقة بهذا الطفل ايضاً، ولكن ضيق حالته دفعه لأن يعرض رجوع الطفل إلى والده، ولكنه رفض وقال ارميه في الشارع. والسؤال.. هل لو قام بتربية هذا الطفل مع أولاده يكون مقصراً في حقهم؟

 

ليس هذا بتقصير في حق أولاده وهو مأجور إن شاء الله على هذا العمل، ورزق هذا الولد وغيره على الله.

 

8- هل يجوز إخراج زكاة الفطر قيمة؟

 

الأولى إخراجها طعاماً.

 

9- هل المدارس الخاصة تعد من عروض التجارة؟ وهل تؤدى زكاتها في رأس المال، أم على الإيرادات السنوية، أم على الأرباح فقط؟

 

المدارس الخاصة كشأن ما يسمى بالمستغلات مثل تأجير عمارة، أو سيارة أو شركات التنظيف والخدمات، وهذه المستغلات زكاتها والله تعالى أعلم إذا تجمع مال، وحال عليه الحول فيخرج 2.5%، وهذا أفضل، أو أن يخرج من ريعها 5%.

 

10- هل يجوز إنفاق زكاة المال على أخي إذا كنا نعيش في أسرة واحدة تحت سقف واحد؟

 

لا بأس إن كان هذا الأخ يستحق الزكاة وليس بوارث لك، لكن لا ينبغي لك أن تأكل منها كونكم تعيشون في بيت واحد، ولكن لا بد أن تملكه إياها.

 

11- هل يجوز إخراج زكاة الذهب في وقت واحد سواء الذي حال عليه الحول أو لم يحل عليه الحول لأننا قمنا بشرائه في أوقات مختلفة؟ وهل يجوز تقديم موعده؟

 

إذا اشترى الإنسان الذهب والفضة في أوقات مختلفة فحولها واحد منذ بلوغ النصاب

 

12- هل العقارات المعدة للإيجار عليها زكاة؟ 

 

الجواب لا، وإنما الزكاة تكون من ريع الإيجار، وما يتحصل من المال، وأن يحول عليه الحول، وأقصد بالمال النقود.

 

13- هل يجوز دفع الزكاة لسقي الماء في الصومال حيث يعاني المسلمون هناك من المجاعة؟

 

الأصل في الزكاة للفقراء والمساكين هو التمليك، أي يجب أن يتملكها الفقير، ولا يجوز أن تكون لملكية مشاعة، فسقي الماء من بئر يعد ملكية مشاعة، ممكن أن يسقى منه الغني والفقير. وعلى كل حال إذا كان ذلك للفقراء فقط وفي مصرف من مصارف الزكاة وكانت ملكية مشاعة للمسلمين فقط. يجوز ذلك من أموال الزكاة. والله أعلم.

 

14- هل يجوز دفع أموال الزكاة لبناء مبنى إدارة في جامعة إسلامية في بوركينافاسو حيث أن أغلبية الشعب هناك من غير المسلمين؟

 

لا يجوز تحويل الزكاة إلى بناء، إلا أن يكون شيئاًَ لفقراء المسلمين خاصة، والأفضل هنا أن تعطى من الصدقات.

 

15- هل يجوز دفع مال الزكاة للفقير نقداً، ويقال له استعن بهذا المال في إطعام نفسك في رمضان؟ بنية إخراج هذا المال كزكاة مال وإفطار صائم؟

 

لا ينبغي الاشتراط على الفقير كيفية صرف أموال الزكاة، ومادام أنه فقير ويستحق الزكاة فالأمر له. يحولها إلى طعام أو لباس أو غيرهما. أما أن تشترط عليه أن ينفق مال الزكاة الذي تعطي اياه بالوجه الذي تريده أنت، فهذا شرط لا يصح ولا ينبغي لك هذا. فالزكاة يملّكها الفقير والمسكين كما قال الله عز وجل: {إنما الصدقات للفقراء والمساكين}، أما أن تتحايل بأن تعطي زكاتك للفقير في شهر رمضان حتى ينفقها بالشرط الذي ذكرته فهذا أمر غير صحيح.

 

16- لي مال في بنك لم أخرج زكاته منذ 10 سنوات كيف أؤدي زكاته مع العلم أني لا أعرف إن كان يبلغ النصاب في تلك المدة أم لا؟

 

أخرج زكاته الآن لهذا العام. ثم تصدق ما استطعت.

 

17- هل تجب الزكاة على العقار عند شرائه؟

 

الزكاة لا تجب على شيء من الشراء، فإن اشتريت سيارة أو بيت لمسكنك فلا تجب عليه الزكاة، إنما الزكاة على المال الذي حال عليه الحول.

 

18- في بعض الدول تطالب السلطة ممن يشتري عقاراً أو سيارة أن  يدفع ضريبة، فهل لي أن أخصم قيمة الضريبة من زكاة مالي الذي حال عليه الحول؟

 

ما يدفع مكساً لا يجوز احتسابه من الزكاة. وهذه الضرائب والمكوس إنما هي شر وإثم، ولا إثم على من أجبر عليها، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم عن المرأة التي رجمت: [لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس لكفته]. فالمكوس من السحت. لأنه لا يجوز أخذ مال مسلم إلا بطيب نفسه كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

19- امرأة صالحة ملتزمة توفيت فقامت صديقاتها بجمع مال فيما بينهن، وبنين لها مسجداً، فهل عملهن هذا يعد صدقة للمتوفية علماً أنها لم توصي بذلك؟

 

التصدق على الميت نافع إن شاء الله، سواء بقضاء دينه، أو بصدقة يرجى الأجر من ورائها، وإن كن يقصدن ببناء المسجد لله فهذا لا بأس به إن شاء الله، أما إن كان المسجد على قبرها فهذا لا يجوز.

 

20- أنا عندي مجموعة من الذهب في خزنة أحد البنوك، ولا أذهب إلى هذه الخزنة إلا بعد مرور سنة بحكم أنها في بلد آخر غير الذي أقيم فيه، وأنا أخرج زكاة هذه المجموعة، وسؤالي هو أنني أملك مجموعة أخرى من الذهب في بيتي أرتديها من وقت لآخر وهذه لا أخرج زكاتها بناء على فتوى البعض بأن الذهب المستعمل ليس عليه زكاة فما الحكم الصحيح؟

وسؤالي الثاني هو أنني بعد مرور حول كامل وبعد أن أخرج زكاة الذهب المخزون، أقوم باستبدال بعض القطع الموجودة في الخزنة بالقطع التي ألبسها. فكيف تكون زكاتها؟

 

زكاة الذهب تشمل المدخر والمستعمل، فيجب عليك حصر جميع أنواع الذهب الذي عندك في مخازنه أو في البيت وإخراج زكاته كل عام.

 

21- هل تجوز الزكاة للكافر؟

 

الزكاة التي هي حق المال الواجب لا تجوز للكافر إلا إذا كانت من باب المؤلفة قلوبهم، ويجوز إعطاءهم من الصدقة لقول الله تبارك وتعالى: {ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء وما تنفقوا من خير فلأنفسكم وما تنفقون إلا ابتغاء وجه الله وما تنفقوا من خير يوفى إليكم وأنتم لا تظلمون} وسبب نزول الآية أن بعض الأنصار كان يتصدق على بعض أهاليهم من الكفار أملاَ في أن يسلموا، ولكنهم عندما لم يسلموا وأصروا على كفرهم قطعوا عنهم النفقة فأنزل الله عليهم هذه الآية.

فباب الصدقة والإحسان إلى الكافر غير المحارب يجوز كما قال تبارك وتعالى: {لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين} وأن تبروهم: من البر، أي أن تهديهم أو تتصدق عليهم، أو تساعدهم فكل هذا يدخل في باب البر. 

 

22- إذا كان مانع الزكاة ليس بكافر لماذا سماه الله مشركاً في الدنيا وكافراً في الآخرة؟

 

لم يرد في القرآن الكريم بأن الله سمى مانع الزكاة مشركاً في الدنيا وكافراً في الآخرة، فقوله تبارك وتعالى: {.. وويل للمشركين الذين لا يؤتون الزكاة وبالآخرة هم كافرون} أي أن ترك الزكاة واحدة من جرائمهم. كقول الله تبارك وتعالى: {إلا أصحاب اليمين في جنات يتساءلون عن المجرمين ما سلككم في سقر قالوا لم نك من المصلين ولم نك نطعم المسكين وكنا نخوض مع الخائضين وكنا نكذب بيوم الدين} فهي جريمة من الجرائم وليست وحدها التي أوجبت تسميتهم بالمجرمين وخلودهم في النار، وكذلك قول الله تبارك وتعالى: {أرأيت الذي يكذب بالدين فذلك الذي يدع اليتيم ولا يحض على طعام المسكين فويل للمصلين الذين هم صلاتهم ساهون} فمن جمع هذه القبائح العظيمة سماه الله مكذب بالدين.

 

23- سائل يقول: لي أخت مقبلة على الزواج، فهل يجوز أن أعطيها من زكاة مالي؟ وهل يجب أن أخبرها بأن هذا مال زكاة؟ 

 

إذا كانت أختك وارثة لك في حال وفاتك فلا يحل لها الزكاة، أما إن كانت غير وارثة كأن يكون لك أبناء يحجبوها عن الميراث فتصح لها الزكاة إن كانت فقيرة.

 

24- لدى والدتي ما يقارب 450 جم من الذهب، والذي تستخدمه كحلي فهل عليه زكاة؟

 

يجب الزكاة على الحلي إذا بلغت نصاباً وهو 90 جرام.

 

25- هل يجوز للرجل طلب المساعدة من اللجان الخيرية من أجل توفير سكن له ولأسرته؟

 

على كل حال السؤال شر وليس خير، والنبي يقول [اليد العليا خير من اليد السفلى وابدأ بمن تعول] ويقول النبي [ما يزال الرجل يسأل الناس حتى يأتي يوم القيامة ليس في وجهه مزعة لحم] فالسؤال شر ولا يجوز أن يلجأ إليه المسلم إلا اضطرارا أما إذا لجأ إليه اختيارا وهو عنده ما يكفيه فهذا نار كما جاء رجل يسأل النبي صلى الله عليه وسلم فأعطاه، والنبي لا يرد سائل حتى وإن علم أنه كاذب ليس أهلاً، فلما ولى قال النبي (جمرة من النار تقلدها) يعني أخذ جمرة من النار، وقال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث [من سأل الناس أموالهم تكثراً فإنما يسأل جمراً فليستقل أو ليستكثر]، فالسؤال شر ولا يجوز أن يلجأ إليه المؤمن إلا للضرورة، إذا أعيته الحيلة وكان في حاجة حقيقية فليسأل، وإذا اكتفى ينتهي عن المسألة.

ولا يجوز أن تكون هذه مهنة يعني يسأل ليعيش على هذا النحو لا، كما قال النبي [لا تحل الصدقة لغني ولا لذي مرة قوي] يعني لا لغني عنده ما يغنيه ولا لقوي يقدر أن يكسب، فصاحب السؤال يضع نفسه في الموضع الصحيح من هذا وليعلم أن هذا التكسب بالسؤال ليس تكسبا وإنما هو كسب حرام يعني هذا من المكاسب المحرمة وأنها لا تحل كما قال النبي [إن الصدقة لا تحل إلا لأحد ثلاثة رجل تحمل حمالة فحلت له المسألة حتى يصيب قواما من عيش أو سدادا من عيش، ورجل أصابته جائحة فاجتاحت ماله فحلت له المسألة حتى يصيبها ثم يمسك، ورجل أصابته فاقه حتى يشهد ثلاثة من ذوي الحجا من قومه قد أصابت فلانا فاقه فحلت له المسألة حتى يصيب قواما من عيش أو سدادا من عيش، فما سوى هذا من المسألة سحت يأكلها صاحبها سحتا].

 

26- هل يجوز إخراج زكاتي لأختي إذا كانت متبرجة ولا تصلي لكنها محتاجة للمال؟

 

إذا كانت الزكاة المفروضة فالصحيح أنه لا يجوز إخراجها لغير المسلم وتارك الصلاة ليس مسلما.

 

27- هل الزكاة حق للأغنياء أم الفقراء وإذا كانت كذلك فلماذا لا يطالبون بحقهم من الأغنياء المانعون للزكاة يوم القيامة؟

 

يعني هل ينتظرون ليوم القيامة لكي يأخذوا الزكاة من أموالهم؟ هذا حق أحقه الله تبارك وتعالى، وليس الفقراء الذين جعلوا لأنفسهم حق في مال الأغنياء، الله هو الذي جعل في مال الغني حق للفقراء حيث قال: {والذين في أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم} وهذا ابتلاء من الرب، ابتلى هذا أنه فقير يأخذ وهذا لأنه غني يعطي، والله تبارك وتعالى يوسع على من يشاء ويضيق على من يشاء {وإذا قيل لهم أنفقوا مما رزقكم الله  قال الذين كفروا للذين أمنوا أنطعم من لو يشاء الله أطعمه إن أنتم إلا في ضلال مبين}.

صح هو لو يشاء الله أطعمه لكن ابتلاك أنت بأن تدفع للفقير، وهذا مال الله تبارك وتعالى {وآتوهم من مال الله الذي آتاكم} {يا أيها الذين أمنوا أنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون} هذا حق أحقه الله تبارك وتعالى على الغني للفقير..

 

28- أرجو أن توضحوا لي كيفيه إخراج الزكاة عن أموالي علما بأنني أعمل موظفا ويحول راتبي شهريا إلى البنك وبالطبع أقوم شهريا بسحب جزء من هذا الراتب كمصاريف شخصية وقد يزيد هذا المبلغ المسحوب وقد ينقص حسب الحاجة فكيف أستطيع حساب الزكاة عن هذه الأموال الموجودة بالبنك وهل أدفع الزكاة عن آخر رصيد موجود أم ماذا؟

 

تدفع عن آخر رصيد موجود عندك، عند مرور سنة قمرية كاملة تخرج الزكاة عن المال المتوفر في حسابك.

 

29- إن زوجتي ربة منزل وليس عندها عائد مادي وتمتلك ذهبا فعلى أي من الطرفين تقع مسئوليه إخراج زكاة وإذا كانت هذه المسئولية مسئولية الزوجة فكيف تستطيع إخراج هذه الزكاة بدون عائد مادي؟

 

إذا لم يكن عندها مال تخرج منه زكاة ذهبها، تخرج زكاتها من هذا الذهب، وإذا دفع عنها زوجها زكاة ذهبها يسقط عنها الفرض إن شاء الله.

 

30- هل يجوز للأب والأم أن يخرجا زكاة الفطر والمال لإحدى أولادهم إن كان وضعهم المادي ضعيفا وليس معدوما؟

 

لا يجوز للأب أن يعطي زكاته لابنته أو لابنه ولا كذلك ابن الابن وإن سفل وكذلك لا يجوز للإنسان أن يعطي زكاته لأبيه وجده وهكذا، فالأصول والفروع لا يجوز إعطاؤهم من الزكاة لأن النفقة عليهم واجب، مثل نفقة الزوجة فهي واجبة على الزوج، وعليه لا يجوز إعطاؤها الزكاة وكذلك الأولاد مكفولين من أبيهم فلا يجوز أن يعطيهم زكاة ماله حتى وإن كانوا متزوجين وفقراء. أما أولاد الأخ فهم من الأرحام الذين يجوز أن تعطيهم من الزكاة.

 

31- كيف نخرج زكاة الحلي (المصاغ) إذا لم نكن نعرف السعر للجرام من الذهب لأنه عرضة للتغيير؟

 

زكاة الذهب تكون على خام الذهب، حيث يجب أن تعرف ما خام الذهب هل هو عيار 24، أم عيار 18، أم عيار 16، ثم تقيم هذا الذهب بالدنانير وتخرج زكاته وهي 2.5% أو تخرجها من الذهب نفسه إما من نفس الذهب الذي عندك أو من القيمة.

 

32- هل نخرج الزكاة على الـ 85 جرام أم الزائد عنها فقط؟

 

الـ 85 جرام هي النصاب، وهذا الحد الأدنى لإخراج الزكاة، ما دونه ليس عليه زكاة، وما فوقه ولو بالأطنان تجب عليه الزكاة، وتكون في الجميع طبعا وليس عما يزيد عن 85 جرام فقط، يعني إذا كان عندك 40 كيلو ذهب تخرج كيلو واحد من الأربعين.

 

33- لماذا نخرج زكاة النقود بمقياس الذهب وما الحكمة في ذلك وهل لذلك اصطلاح علمي له دليل من الكتاب والسنة؟

 

هذا هو العرف. فالنقود تقيم بالذهب، ففي الأساس كانت تصك الدنانير بالذهب، والدراهم بالفضة، والفلوس بالنحاس وغيرها، ثم بعد ذلك جاءت العملة الورقية التي تقيم بالذهب. على الرغم من أن تقييم العملة الورقية دخل فيه اعتبارات كثيرة كقوة الدولة ومكانتها الاقتصادية ورصيدها الذهبي الموجود واحتياطاتها الموجودة والاستقرار السياسي، وأمور أخرى كثيرة، إلا أنها تقيم بمخزون الذهب، وعلى كل حال نحن نقيم الذهب الآن بالعملة الورقية بالدنانير، فإذا كان عندك مثلا مائة دينار تخرج دينارين ونصف من نفس الأوراق لكن النصاب نقيمه بالذهب، يعني نقيم نصاب الأوراق النقدية بما يساوي 85 جرام، أما القول بأن هذه النقود عبارة عن أوراق ولا يوجد نص في الكتاب والسنة يقول بأن الأوراق نخرج عليها زكاة، فهذا غير صحيح لأن هذا الورق أصبح يحل محل الذهب ولذلك يتعامل به، وتقطع اليد التي سرقت رزمة من هذه الأوراق، فالسارق لم يسرق هذه الأوراق على أنها أوراق ولكن لأن لها قيمة وثمن.

 

34- هل للأرض التجارية زكاة وهل يزكى المال الموروث؟

 

أي شيء يتخذ للتجارة فيه زكاة، لو كان الإنسان عنده إبل مثلا لا تبلغ النصاب أربعة في الإبل ليس فيهم زكاة، خمسة فيهم زكاة، خمسة فيهم شاة، إبل معلوفة أو بقر معلوف ليس فيه زكاة طالما يعلفها كل سنة المعلوف ليس فيه زكاة، كذلك الأرض، وهذه قضية كما قال الإمام ابن تيميه عليها إجماع أهل العلم إلا من شذ في هذا وقال أنه ليس في التجارة زكاة، ونقول أن هذا رأي شاذ جدا لأن التجارة أعظم الأموال، ولو أردنا أن نقسم الأموال لا شك أننا نجد أن أموال التجارة هي أعظم مال على الإطلاق وبالتالي كيف لا يكون فيها زكاة!! كيف نلاحق إنسان عنده أربعين شاة ونأخذ منه شاة، وإنسان عنده ملايين الملايين من عروض التجارة لا نأخذ منه زكاة هذا لا شك أنه كلام بعيد جدا عن حكمة الشريعة وعن نصوص الشريعة، كذلك الأرض التجارية لا شك أن فيها زكاة، لكن أعدل الأقوال في زكاة الأرض أنها تزكى عند البيع، فبعض الناس قد يحبس الأرض 10 أو 12 أو 15 سنة فلو كان يزكيها كل سنة يصبح هذا أمر في غاية الصعوبة.

 

35- إذا كان فتى وعمره 17 سنة وقد ادخر له أبوه في حسابه مال يقدر بألفين دينار فهل يخرج زكاة عليها؟

 

نعم الزكاة إنما هي مفروضة في المال وليست على الشخص ينظر إلى الزكاة بحسب المال وليس بحسب من يملك المال، واحد مثلا ترك له والده مليون دينار وجن ودخل مستشفى المجانين نقول خلاص المجنون ليس على ماله زكاة، كذلك الصغير تحت سن التكليف، واليتيم، تخرج عن أموالهما الزكاة. وهذا هو الصحيح والراجح إن شاء الله كما قال جمهور العلماء. 

 

36- امرأة تملك مائة جرام من الذهب ولكن لا تملك أن تدفع عليها زكاة فهل يجب على الزوج أن يسدد عنها؟

 

لا يجب على الزوج ذلك، لأنه مالها، والوجوب عليها هي، أما إذا رضي الزوج أن يتبرع لها من عنده فلا بأس.

 

37- هل يجوز إخراج الزكاة قبل مرور العام تحرزا من ضياع المال في أشياء ليست أساسية مثلا من أن يخرجها من معاشه الشهري.

 

لا بأس أن يوزع الإنسان زكاة ماله على العام، يعني مثلا إنسان كلما يأتيه فقير يعطيه مع نية أن تكون من الزكاة، ثم يخصمها من إجمالي مبلغ الزكاة عند حلول الحول، مثلاً واحد في آخر السنة حسب زكاة ماله فوجدها ألفين دينار، وهو أخرج ألف دينار خلال العام بنية الزكاة، يخصم منها هذه الألف ويخرج الألف الأخرى. ولكن إذا كان أخرجها كصدقة لا يجوز له أن يحسبها من الزكاة، فلا بد أن ينوي للزكاة، ويشترط في ذلك النية لا العمل فقط، فمن صام يوما لله نفلا ثم بعد ذلك يقول نحسب هذا اليوم من النذر الذي علي، لا يصح هذا، فالنذر له نيته، والنفل له نيته، ولا بد أن صيام الفرض وصلاة الفرض وزكاة الفرض تكون بنيتها، ولا يجوز تحويل النفل إلى فرض، لكن العكس يجوز، فمن صام يوم نذر مثلا ثم بعد ذلك أراد أن يجعل هذا اليوم من النفل، ويستأنف يوم آخر للنذر فلا بأس بهذا.

 

38- هل يجوز دفع الزكاة لبناء المساجد؟

 

هناك شبه إجماع للعلماء بأنه لا يجوز دفع الزكاة في عمارة المساجد، وتجوز من أموال التبرعات والصدقات، وأما من الزكاة فلا، لأن مصارف الزكاة محددة كما قال الله: {إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل}.

 

39- أنا لدي هواية جمع العملات النقدية لجميع البلدان. فهل هذه يكون فيها زكاة؟

 

أي نقود لها قيمة يكون فيها زكاة، أي شيء من الأوراق النقدية سواء دولار أو دينار أو درهم  طالما لها قيمة فلا شك أن فيها زكاة.

 

40- هل يجوز للابن أن يتصدق عن أبيه دون أن يعرف الأب؟

 

طبعا يجوز أن تتصدق عن أبيك سواء كان أبيك يعلم هذا أو لا يعلم ويجوز في حياته وكذلك بعد وفاته، بل هو أمر مستحب.

 

41- والدتي لديها ذهب وتلبس أكثر من النصاب ولم تقم بالزكاة عنه ولا مرة واحدة، هل تزكي عنه الآن؟

 

يجب أن تذكرها أن الذهب سواء كان يلبس أو لا يلبس فهو كنز عليها أن تزكيه، وعليها أن تزكيه الآن، ثم بعد ذلك تزكيه كل عام.

 

42- والدتي عندها ارض وهي موكلة عليها خالي منذ اكثر من عشر سنوات ولم تقم بدفع زكاتها فماذا عليها أن تفعل؟

 

إذا كانت أرض زراعية فليس عليها زكاة، أما إذا كانت أرض للتجارة اتخذتها لتتاجر بها، هذه عليها زكاة واختلفت أقوال العلماء في هذا، بعضهم يقول أنها تزكي كل سنه، والإمام مالك يقول تزكي عند البيع فقط مرة واحدة، وأنا أرى أن هذا القول أعدل، لأن الأرض أحيانا قد تبقى عشرات السنين دون أن تباع.

 

43- هل تجوز الزكاة على شخص كبير في السن لا يعمل ويعيل أسرة علما بأن له أراضى في الضفة تحت الاحتلال وله ولدان يعملان بمرتب كبير ولكنهما لا يساعدان والدهما إلا بخمسين دينارا في الشهر فقط وهذا الإنسان يقول بأنه بحاجة إلى أموال الزكاة لأنه مسكين؟

 

إذا كان لدى شخص أموال ولا يستطيع الانتفاع بها، وهو محتاج إلى مال في وقتها فهذا يُعطى من مال الزكاة مثل ما يسمى بابن السبيل، فابن السبيل هو المسافر المحتاج وإن كان غني وعنده مال في بلده لكنه انقطعت نفقته وهو بعيد عن بلده ولا قدرة له على المال الموجود في بلده فهذا يُعطى من الزكاة، لكن ينبغي على الإنسان قبل أن يطلب من الناس أن يستنفد الوسائل التي يغتني بها من ماله أو ممن تجب عليهم النفقة نحوه كالأبناء، وإذا امتنع الأبناء عن الإنفاق عليه يشتكيهم ويبذل كل الأسباب، فإذا استنفد هذه الوسائل عند ذلك تكون مساعدته من الزكاة حق وليست بباطل.

 

44- ذكرت في لقاء ما (أن الرسول صلى الله عليه وسلم رأى مع امرأة خاتما فقال لها: هل تزكين هذا؟ فقالت: لا فقال: لها هو حسبك من النار) فهل هذا الخاتم يبلغ النصاب أم أي خاتم تكلم عنه؟

 

هذه الخواتم تكون نوع من الحلي الغليظة ليست مثل الخواتم الصغيرة، فرأى عليها فتخات، والفتخات هذه عبارة عن خواتم من الذهب غليظة لا شك أن مثلها يكون قد بلغ النصاب.

 

45- هل يلزم إخراج زكاة المال مع الفطر؟

 

لا. زكاة المال شيء خاص حسب الحول الذي تحسبه، أما زكاة الفطر تخرج قبل صلاة العيد ومقدارها صاع من طعام وقوت الناس في الغالب حوالي اثنان كيلو وربع أو ونصف.

 

46- قوله تعالى في أصناف الزكاة وفي سبيل الله ذهب رأي أهل العلم إلى جواز تصريف أموال الزكاة إلى طالب العلم لأنه قدم أخته وزوجته فإذا كان كذلك فهل يعتبر طالب العلم غير الشرعي كالطب والهندسة والإنجليزية من نواة نفع المجتمع لأنه داخل من أسرة الزكاة وهل ينطبق عمله في سبيل الله؟

 

على كل حال إذا ساهم في سبيل الله أحد الأسهم الثمانية في إخراج الزكاة لا شك أنه ينصرف أساسا إلى المجاهدين في سبيل الله وكل ما يلزم الجهاد من عدة الجهاد سواء كان الآلة الحربية أو المراكب التي تركب في الجهاد أو إعداد المجاهدين أو الإنفاق عليهم أو الإنفاق على أهلهم، كل هذا يدخل سهم في سبيل الله، هل يدخل في سبيل الله غير هذا؟ مثل الحج كما جاء في الحديث أن الحج في سبيل الله أو إنسان يتعلم العلم ليدعو به لإعلاء كلمة الله في هذه الأمور السلمية التي هي جهاد للكلمة؟

بعض أهل العلم يرى أنه يدخل كذلك في جهاد الكلمة فمن يجاهد بالكلمة تعلما وتعليما لإعلاء كلمة الله تبارك وتعالى يدخل سهم في سبيل الله.

 

47- هناك مبلغ يستحق الزكاة ومضى عليه حول وتم إضافة مبلغ عليه قبل مضي الحول بشهرين هل يتم إخراج الزكاة على المبلغ الإجمالي أم يتم استبعاد المبلغ الذي لم يتم حول عليه؟

 

المال حكمه حكم أصل المال يعني تاجر يدخل له مال كل يوم، يكسب اليوم مائة دينار وغدا خمسين، وبعده ثلاثين جاءت له صفقة باع قطعة أرض وهو مثلا يتاجر في أراضي بمليون دينار فهذا حكمه حكم الأصل يخرج الزكاة عن آخر رصيد.

كذلك موظف راتبه يزيد من راتبه كل شهر مائة دينار مثلاً ويضيفها إلى رصيده، فحول مال هذا الموظف واحد؟ حتى المائة دينار التي أضافها إلى ماله قبل شهر من حلول الحول تندرج ضمن رصيده ويخرج عليها الزكاة.

 

48- هل يجوز إعطاء شخص من أموال الزكاة لأداء فريضة الحج؟

 

يجوز إن شاء الله، لان الحج من سبيل الله كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: [الحج من سبيل الله].

 

49- هل يلزم إخراج زكاة المال مع الفطر؟

 

لا. فزكاة المال تخرج بحسب الحول، أما زكاة الفطر فتخرج قبل صلاة العيد ومقدارها صاع من طعام قوت الناس، أي حوالي اثنان كيلو ونصف.

 

50- هل يجوز إعطاء الخدم من أموال الزكاة؟

 

إذا كان يعطيهم من أموال الزكاة لحظ النفس فلا يجوز ذلك، بمعنى أن تعطى الخادم من الزكاة لأنه يخدمك، وإذا أعطيته هذا سيجتهد في الخدمة.

لا بد أن تخرج الزكاة لله، ولا تنتظر فائدة تأتيك من ورائها، وعليه فالأفضل أن تعطيها لغير خادمك حتى لا تكون لحظ النفس. هذا ما أراه الأفضل. إلا إذا كان الخادم فقير فعلاً فيعطى من الزكاة مع الحرص على أن تكون خالصة لله.

 

51- اقترض شخص مبلغ لقضاء مصلحة ولكنها لم تقض، فوضع المبلغ وديعة في البنك وحال عليه الحول، فهل الزكاة تكون على هذا القرض أم على ما يملكه من مال فقط، مع العلم أنه يقوم بسداد هذا المبلغ على أقساط شهرية وباقي نصف القرض؟

 

أولاً: إذا اقترضت قرضا حسنا ولم تستخدمه من الأولى رده إلى صاحبه، أما أن تأخذ قرضاً حسناً لمدة سنة مثلا، ثم تضعه في وديعة لأنك لم تصبح بحاجته وتأخذ فوائد عليه فهذا لا يجوز، وهو ظلم لصاحب المال.

ثانيا: إذا كان القرض هذا ببيع نعم يجوز ذلك، يعني مثلاً أنت اشتريت سلعة بأجل لسنة، فهذا حقك لأنك اشتريته بهذا الشرط، أما إذا أردت أن توفي المبلغ قبل الوقت فهذا إحسان منك لكن بشرط عدم إنقاص المبلغ  كأن يقول لك التاجر ثمن هذه السلعة دين عليك لمدة سنة بألف دينار، إن سددتها قبل الوقت آخذ منك ثمانمائة دينار فقط فهذا لا يجوز لأنه ربا.

ثالثا: بالنسبة للمال المقروض يؤدي زكاته صاحب المال، فصاحبنا هذا نقول له عليك ارجاع المال لصاحبه مادام انك لم تستخدمه لأن صاحبه هو الذي سيخرج الزكاة وليس أنت.

 

52- في رمضان 1418هـ كان معي خمسين ألف، وفي رمضان 1419هـ كان معي سبعين ألف، وفي رمضان 1420هـ أصبحوا أربعين ألف، وفي رمضان 1418هـ ادفع 2,5 من خمسين ورمضان 1419هـ ادفع 2,5 فهل هذا صحيح؟

 

نعم هذا صحيح. آخر رصيد لك تخرج عليه الزكاة. سواء زاد معك الرصيد أو انخفض قبل حولك، فإذا كان حولك في رمضان مثلاً تخرج زكاة عن آخر رصيد لك في رمضان، تقوم بجرد أموالك النقود والأصول وان كنت تاجر تجرد البضائع ، وإن كان لك ديون مضمونة على الآخرين تحسب كذلك، ثم تخرج الزكاة حسب الرصيد الموجود.

المال الذي يأتيك أحد أمرين إما مال من أصل المال كراتب، أو تجارة تزداد، وهذا حكمه حكم اصل المال، ومال آخر يأتيك ليس من أصل المال إنما بطريق آخر كميراث مثلا فتزكي عنها عندما يدور عليها حولها.

 

53- هل يجوز أن أخرج زكاة مالي على فترات؟

 

الأفضل أن تؤجلها وتخرجها في وقت إخراجك لزكاة المال، أما إذا كنت تصرف على بعض الأيتام فلا بأس أن تحتفظ بها ثم تخرجها بحسب الحاجة.

 

54- لدي ثلاث أخوات من البنات وواحد يكبرني بعامين يعمل، ووالدنا متوفى ويُصرف له معاش بالنسبة للبنات اثنتين منهن تعملن وأنا أرسل لهن جزء من معاشي، أريد إن أسال عن زكاة الفطر بالنسبة للبنات هل ادفع أنا عنهم زكاة الفطر لأني لا أعلم إن كان يدفع أخي عنهم أم لا؟

 

مادام أنهن غير متزوجات فأنت وليهن ومسؤول عنهن، وممكن أن تدفع عنهن زكاة الفطر حتى وان كانوا يكسبن.

 

55- هل من يشتري أراضي زائدة عن حاجته ويدخرها لأولاده وهي ليست للتجارة هل يدفع عليها زكاة؟

 

إذا كان اشترى عقار وهذا العقار ليس للتجارة فليس عليه زكاة.

 

56- ما حكم الشرع في إخراج زكاة المال في بناء المساجد؟

 

لا يجوز إخراج زكاة  المال في بناء المساجد أو الجمعيات الخيرية.

 

57- هل يلزم إخراج زكاة المال مع الفطر؟

 

لا.. زكاة المال تحسب بحسب الحول، أما زكاة الفطر تخرج قبل صلاة العيد ومقدارها صاع من طعام وقوت الناس، يكون في الغالب اثنان كيلو ونصف.

 

 

***